حضور جماهيري أقل من المتوسط في سهرة كاضم الساهر والمقاطعة تُحَقِق أهدافهــا.

0
262

                                                                                                                                                                                                                                                                   رغم التعبئة الكبيرة و الغير مسبوقة من ادارة مهرجان موازين من أجل انجاح النسخة 17 (التي تُوَاجه بمقاطعة شعبية غير مسبوقة )،سواء باحيـــاء حفل “البيفور”أو توزيع تذاكر VIP على عدد كبير من الشخصيات و أُسَرهم لمجرد حَثِهم على الحضور قصد تفادي صدمة الكراسي الفارغة،أعلنت الأمس حملة المقاطعة تحقيق بنك أهدافهـــا،بعد الحضور الجماهيري الذي وُصِف بالأقل من المتوسط في سهرة القيصر كاضم الساهر، حيت لم يتجاوز عدد الحاضرين بضع المئات بدل العشرات الآلاف في النُسخ الفارطة، كمــا أن التغطية الاعلامية كانت باهتة جداً باستثنـــاء قنوات القطب الحكومي وبعض القنوات الالكترونية التي تقف ضد حملة المقاطعة منذ بدايتهـــا لمصالح اقتصادية تربطهــا باللوبيات المستهدفة شعبيــــا بالمقاطعة.بهذه المقاطعة.                      يشار الى أن موازين انطلق أمس الجمعة ويتوقع أن يستمر الى 30 يونيو ويبقى هاجس االفشل هو الكابوس الذي يلاحق منظمي هذا المهرجان الذي يعرف انتقاد كبير حول مصادر ميزانيته ورواتب التي تدفع للفنانين من جيوب دافعي الضرائب المغاربة.

 

اترك رداََ