العثماني بِلَهْجَة العاجز”الفساد يأخذ ما يعادل ميزانية 150 مستشفى أو 300 مدرسة”.

0
369

                                                                                                                                بلهجة المسؤول العاجز، كشف سعد الدين العثماني رئيس الحكومة والرجل الثاني في ترتيب السلطة في البلاد و الذي كان يتحدث، صباح أمس الأحد، في اليوم الدراسي لمنتدى الأطر والخبرات لحزب العدالة والتنمية،أن الفساد ينخر جل الادارات العمومية ويأخد مظاهر متنوعة سواء الرشوة أو المحسوبية و الزبونية وتصل تكلفته على الاقتصاد المغربي الى 5% من الناتج الوطني الخام ،أي ما يعادل تكلفة بنـــاء 150 مستشفى أو 300 مدرسة مجهزة…”كلام سعد الدين العثماني عن الفساد ارتفعت وثيرته مؤخراً بعد التعليمات الملكية الصارمة لوزير الداخلية بتفعيل المبدأ الدستوري “ربط المسؤولية بالمحاسبة” ،وتطبيق مسطرة جديدة في انتقـــاء رجال السلطة والذي تبعه مباشرة غضبة على  مُكون رجال السلطة في الداخلية انتهى بتأديب أزيد من 100 و تنقيل 1400 أي 38% من ترسانة رجال السلطة في المملكة.

رئيس الحكومة المنتمي لحزب العدالة والتنمية وقبله بنكيران ،يعاب عليهما الاكثــــار من الكلام الإنشائي في مسألة محاربة الفساد،بل ان بنكيران تسامح على بمبدأ “عفى الله عم سلف” مع بعض الملفات العَفنة وأصحابهــا الفاسدين بحجة المصالحة واستعادة جزء من الأموال المنهوبة لخزينة الدولة ،وتبقى المساكنة والمهادنة مع هذا الفاسد سيد الموقف و لا مانع من انتقاده بين الفينة و اللأخرى لرفع الحرج،لكون الإرادة لمحاربته في أفق استئصاله لا زالت غير حاضرة ويعتبر الفساد جزء من منظومة الحكم بمختلف تجلياته “ريع..محسوبية زبونية ..”وفق العارفين بكواليس الحكم في المملكة المغربية.

 

اترك رداََ