عاجل:برقية من الملك محمد السادس لأمير دولة قطر تحمل رسائل ضمنية لحُكَام الخليج.

0
490

                                                                                                                                                                                                                                                                        بعث الملك محمد السادس برقية تهنئة إلى الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، أمير دولة قطر، بمناسبة احتفال بلاده بذكرى توليه مقاليد الحكم.

وأعرب الملك، في هذه البرقية، للشيخ تميم بن حمد آل ثاني عن أصدق التهاني والمتمنيات بموفور الصحة والعافية، وللشعب القطري بتحقيق المزيد من الإنجازات على درب التقدم والرخاء.

ومما جاء في هذه البرقية “وأغتنم هذه المناسبة، لأشيد بما يجمع بين بلدينا من علاقات متميزة قائمة على التعاون المثمر والتضامن الفاعل، مؤكدا لكم حرصي الراسخ على مواصلة العمل سويا معكم من أجل تعزيزها وتوسيع مجالاتها، لما فيه صالح شعبينا الشقيقين.

المحلليون السياسيون وقفو مطولا عند كلمة “التضامن الفاعل” التي أدرجهــا جلالته في رسالته، والتي تحيل على الطعنة التي تلقلاهـــا المغرب من دول كانت بالأمس القريب تقدم نفسهــا على أنهـــا صديقة وشقيقة و متضامنة معنا في السراء و الضراء  كما فعلنا نحن (السعودية، الإمارات..)ليظهر مَعْدِنُهــا عند أول منعرج ،في طريق طويلة من الإدعـــــاء الأجوف بوحدة المسار و المصير،وليتأكد و بالملموس أن دِينَهم و دَيْدَنَهُم هو تعليمات ،تصدر من العم ترمب عن طريق تغريدات تويترية اعتاد أن يدير بهـــا العبيد و النِعَاج، أمــا الأحرار فقد قارعو بلاده و بكل بسالة  على شرف استضافة مونديال 2026 ،ولم ترهبهم تحذيراته و لا وعيده.ويتفق الجميع أن المغرب عُوقب من حكام البترودولار بسبب موقف الرباط من أزمة قطر مع دول الحصــار بالرغم أن موقف مصر كان مشرفــــا و في خندق واحد من الأتراك و القطريين عدوهم السياسي الأول.

اترك رداََ