تقنية الفيديو تَحرم المغرب من فوز مستحق على الاسبان و يودع المونديال مرفوع الرأس.

0
132

                                                                                                                                خرج المنتخب المغربي من مونديال روسيا، مرفوع الرأس بعد هزيمة غادرة أمام المنتخب الإيراني ،وأخرى بهدف غير شرعي أمام البرتغال،فيمــا حقق الأسود تعادل بطعم الفوز أمام الماتادور الاسباني.وقع للمنتخب المغربي كل من بوطيب و النصيري فيمــا سجل للاسبان ايسكو وأياغو اسباس في الرمق الأخير من المبارة بعد اللجوء لتقنية “الفار”التي كانت ظالمة للمنتخب المغربي في مبارتي البرتغال و اسبانيـــا،حيث لم يتم اللجوء إليها سوى لمصلحة الخصوم و هو ما خلّف استيـــاء كبير من الطاقم التقني و اللاعبين وحتى الجماهير المغربية والعربية لكون استعمال هذه التقنية الجديدة كانت بِمَزاجية واستفاد منه الكبــــار فقط ويجمع المراقبون أنهـــا أفسدت بالفعــــل نكهة الساحرة المستديرة.

المنتخب المغربي ،بصم على مشاركة مميزة وهو المنتخب العربي الوحيد الذي ظهر بشخصية قوية وقارع الكبــــار، دون خوف أو وجــل عكس المنتخبات الأخرى التي هّزمت بالخمسة و الأربعة من منتخبات أقل جودة من البرتغال و الاسبان.

اترك رداََ