بنشماش وبنعبد الله يعتبران الأحكام قاسية ولا تساعد على انفراج الأجواء في البلاد.

0
91

                                                                                                                                     قال حكيم بنشماش الأمين العام للبام، في بلاغ له أصدره اليوم الأربعاء، تعقيبـــا عل الأحكام الصادرة في حق معتقلي الريف”إن حزب الأصالة والمعاصرة المؤمن باستقلالية السلطة القضائية يعبر عن أسفه الشديد تجاه الأحكام التي صدرت بحق المعتقلين على خلفية احتجاجات الريف، ويعتبرها قاسية جدا وغير متماشية مع ما راكمه المغرب في المجال الحقوقي.

وتحدث بنشماس، ابن الريف، في بلاغ حزبه عن تجربته في السجن، حيث قال “وكمواطن خبر السجون وذاق عذاباتها أسأل الله أن يلهم عائلات المحكوم عليهم الصغيرة والكبيرة الصبر الجميل”.

وأكد بلاغ البام كذلك على الحاجة الملحة لاستخلاص الدروس من الحراك الاجتماعي، مناشدا جميع الفاعلين إلى ضرورة الانخراط بقوة في النهوض بأوراش الإصلاح والتنمية المستدامة، وبلورة السياسات العمومية اللازمة لذلك، بكل ما يقتضيه من يقظة ومسؤولية ومسائلة، مع الاحتكام للقانون ومتطلبات تقعيد المشروع المجتمعي الديمقراطي.

بدوره اعتبر حزب التقدم و الاشتراكية بلسان بن عبد الله ،أن الأحكام الصادرة في حق المعتقلين هي  “أحكاما قضائية قاسية”، مضيفا أنها “لن تسهم في إذكاء جو الإنفراج الذي نتطلع إلى أن يسود في بلادنا”.
وقال بنعبد الله في تدوينة له اليوم على صفحته بالفيسبوك، معلقا على الأحكام التي قضت بها غرفة الجنايات الابتدائية بمحكمة الاستئناف “كما هو الشأن بالنسبة لأوساط مغربية عديدة، ساءتنا كثيرا الأحكام القضائية القاسية الصادرة في حق نشطاء الريف“.
وأضاف الأمين العام لحزب الكتاب، “مع احترامنا لاستقلالية القضاء، فإننا في حزب التقدم والإشتراكية نعتبر أن هذه الأحكام لن تسهم في إذكاء جو الإنفراج الذي نتطلع إلى أن يسود في بلادنا ونأمل بقوة أن يتم إعمال كافة سبل المراجعة القانونية والقضائية الممكنة بالنسبة لهذا الملف بِمَا يمكن من ضخ النفس الديمقراطي اللازم في الحياة السياسية الوطنية”.

اترك رداََ