عقوبة ثقيلة تفرضها الفيفا على المغرب بِسَبب فوزي لقجع.

0
216

                                                                                                                                        بعد الحديث اعلاميـــا عن احتجاج رسمي مغربي لدى الفيفــا على الأخطــــاء التحكيمية التي طالت الأسود في مبارتي البرتغال و اسبانيـــا،ونفي الفيفـــا توصلهـــا بأي شكوى.خرج الاتحاد الدولى لكرة القدم أمس ليكشف النقاب عن عقوبات طالت عدد من الاتحادات ومن ضمنهـــا المغرب على خلفية مجموعة من الأخطـــاء التي اقترفهـــا الجهاز الفني و لإداري في مباراة اسبانيــــا.

الفيــــفا غرّمت المغرب 65 ألف فرنك سويسري، بسبب دخول ستة أشخاص من الموظفين الفنيين، من ضمنهم رئيس الجامعة الملكية لكرة القدم فوزي القجع، إلى أرض الملعب بعد الصافرة النهائية للمباراة ضد إسبانيا، ووجود 13 شخصا في المنطقة التقنية بدلا من 11، إضافة إلى قذف مشجعي منتخب المغرب أشياء إلى أرض الملعب.
وكانت بعثة المنتخب الوطني قد احتجت كثيرا على الفيفا بسبب الأخطاء التحكيمية التي تعرض لها الأسود خلال لقائي البرتغال واسبانيا، وعدم الاستعانة بالفاروظهر لقجع أمام الكاميرات وهو يجادل الحكم الرابع الذي كتب تقريره في هذا الخصوص ورفعه للاتحاد الدولي الذي وجه أكبر عقوبة مالية للمغرب من ضمن كل العقوبات الصادرة الى اليوم في المونديال الروسي..
يذكر أن “الفيفا” عاقبت روسيا، مستضيفة كأس العالم بغرامة مالية قدرها 10 آلاف فرانك سويسري، بعدما رفعت الجماهير الروسية لافتة عنصرية في الخسارة 0-3 أمام أوروجواي.
فيما غرم الاتحاد الصربي مبلغ 20 ألف فرنك سويسري “بسبب لافتة سياسية مسيئة” خلال الهزيمة 2-صفر أمام البرازيل باستاد سبارتاك في موسكو، وكانت صربيا، التي ودعت البطولة، عوقبت بغرامة بسبب لافتة مشابهة في بداية البطولة.
كما تم تغريم المكسيك مبلغ 15 ألف فرنك سويسري بسبب مشاكل جماهيرها وإلقاء بعض الأشياء خلال الهزيمة 3-صفر أمام السويد.

اترك رداََ