رئيس النيابة العامة”الحكم على الزفزافي لم يكن قاسي والنص القانوني يقول أن العقوبة هي الاعدام!!”

0
1824

                                                                                                                                                                                                                                                                            على خلاف كل المنظمات الحقوقية و الكيانان السياسية والرأي العام الوطني،رئيس النيابة العامة محمد عبد النباوي يرى أن الأحكام على الزفزافي و الرفاق لم تكن قاسية ،والعقوبة التي يتحدث عنهــا النص القانوني في الجرائم المرتكبة من قبل المدانين هي الإعدام.

عبد النباوي في تصريح  لموقع “كيفاش” قال أعتقد أنه الآن بعد صدور الحكم وخصوصا الناس الذين انتقدوا قرارات النيابة العامة في الأول يجب أن يراجعوا أنفسهم”.

وتابع عبد النباوي “بعد هذه الأحكام، القضاء قال بأن النيابة العامة كانت على حق، في اتجاه المتابعة والتهم التي نسبتها إلى المتهمين .”

وأضاف عبد النباوي “عندما ترى النص القانوني الذي يؤطر التهم المنسوبة للمتهمين، وتجد أن عقوبته الإعدام، ومن بعد المحكمة تحكم ب20 سنة فلايمكن أن نقول أن الأحكام قاسية.”

موضحا “المحكمة دارت ظروف التخفيف..إذن الناس لكحاسبو هاد الحكم أنا أهب بهم الرجوع إلى القانون، لأن القاضي لا يقدر الحكم بل القانون هو من يقدر الأحكام.”

تصريح عبد النباوي ،رأى فيه الكثيرون محاولة تأثير استباقية من أعلى سلطة في النيابة العامة، على محكمة الاستئناف،ربمـــا لرفع من الأحكام.وبرز الجدل  حول قانونية  هذه التصريحات (واجب التحفظ)، في قضية لم يتم اقفالهــا بعد من قبل القضـــاء الجالس بكل درجاته . وناكف البعض الآخر بأن  عبد النباوي  يحاول بتصريحه هذا تبرأة جهازه من تهمة صناعة الملف التي وجهت له  في بداية القضية،ودفع في اتجاه أن القضــاء انتصر لجهاز النيابة العامة واتهاماتهــا وليس للمتهمين ودفوعاتهم، وشدد على أن المدانون لم يطالهم سوى الرحمة والشفقة من المحكمة بجعل العقوبة عشرين سنة بدل الاعدام .وفق تصريح رئيس النيابة العامة التي لا سلطة فوقهـــا سوى الملك بعد استقلالهـــا عن وزارة العدل وسلطة وزير العدل.

اترك رداََ