اللاعب روسي في ورطة بَعْد اتهامه للقجع بتهريب الأموال دون أدلة وهذا ما قررته المحكمة.

0
221

                                                                                                                                  كما كان منتظراً ،عجز اللاعب الدولي المغربي السابق يوسف روسي ،عن تقديم أي أدلة تأكد المزاعم التي ذهب إليها، و التي تَتَهم رئيس الجامعة الملكية المغربية بتهريب الأموال الى الخارج.حيث مثل روسي أمام القضـــاء بعد الاستماع إليه في محضر رسمي من قبل الضابطة القضائية بمدينة الدارالبيضـــاء، وحين سأل القاضي لروسي عن الأدلة و الوثائق التي تحدث عنهــا في تدوينته الفيسبوكية ،رفع “روسي” المنديل الأبيض ،وتوسلت محاميته الصلح من محامي لقجع و هو الأمر الذي رفضه بكل اصرار.

القاضي أجل الجلسة للمداولة. وقد يواجه روسي تبعات صعبة في حال لم يتنازل فوزي لقجع عن المتابعة، وأمام هذه الحالة ،علق نشطـــاء على سلوك روسي يأنه صبياني و أن الهدف منه show الاعلامي ،بقصد لفت نظر الجامعة لتقريبه من جَنَتِهــا ،على غرار مصطفى حجي وغيرهم من المستفدين من جيل 1998.

يشار الى أن روسي قال في تدوينىة له بعد خروج الأسود من المونديال “انتهت مسرحية تنظيم كاس العالم 2026… ودابا خاصنا نطالبوا بفتح تحقيق مع الرئيس ديال الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم في غسيل الاموال الي كيتم في الجامعة”.

وأضاف روسي، “كذلك اختلاس و تهريب المال العام للابناك السويسرية بصفتو مدير مكتب الميزانية في وزارة المالية و الاقتصاد…و مع العلم أن عندي وثائق و أدلة لكتثبت كل هاد التلاعبات و الاختلاسات و تهديد من طرفه هو و شركائه بالقتل الا تكلمت في هاد الموضوع”.

ثم ختم تدوينته قائلا، “لكن جاء وقت المحاسبة لأي مفسد لي قام بتبديد الأموال الي شعب ديالنا أولى بها”.

عادل أنكود

اترك رداََ