العدالة والتنمية تحذف فيديو حامي الدين الذي ينتقد الملكية ويصفهــا بالمعيقة لتقدم والتنمية.(فيديو)

0
227

                                                                                                                                                                                                                                                                     في خطوة مفاجئة وغير متوقعة، تأسس لمرحلة جديدة من التَخَبط و الضياع لحزب العدالة والتنمية ،الذي يقود الحكومة الحالية،قام الحزب بحذف كلمة القيادي عبد العالي حامي الدين والتي انتقد فيهــا المؤسسة الملكية بشكلهــا الحالي وسماهــا “بالمعيقة لتطور و التنمية”.

حذف الكلمة جــاء بعد الجدل التي خلقته في الأوساط السياسية والاعلامية ،حيت وصفهــا البعض بالجريئة و وصفهــا البعض الآخر بالوقحة ،و المتطاولة على المؤسسة الملكية، بالرغم أن كلمة حامي الذين جــاءت لتضع الأصبع على الجرح وتدفع باتجاه محاولة التأسيس لنظرية ا”حوار مأمول” على الشاكلة الاسبانية، بين مختلف الفرقـــاء السياسين و المؤسسة الملكية لتحقيق انتقال ديمقراطي.

حامي الدين قال بشكل حرفي “أن الملكية بشكلهــا الحالي معيقة للتطور والتقدم والتنمية”.

وأضاف حامي الدين خلال تعقيب على الأسئلة التي تلت مداخلته في ندوة الحوار الداخلي التي نظمها حزب العدالة والتنمية الأسبوع الماضي في منتجع بضاية الرومي بضواحي الخميسات، أنه ” اذا لم يتغير شكل الملكية لن يكون مفيدا لها ولبلدها، ويجب أن نساهم في هذا التغيير وفق ما هو مكتوب في ورقة الإصلاحات الدستورية التي قدمناها سنة 2012 تحت عنوان “ملكية ديمقراطية”.

وزاد حامي الدين قائلا، ”عندما نتكلم عن مؤسسة الملكية كمؤسسة مركزية ونصفُ أسلوب وطريقة اشتغالها واختصاصها، هذا لا يعني أن طريقة اشتغالها اليوم وشكلها مفيد”.

وتابع حامي الدين “عندما نتكلم عن الاصلاح السياسي نتحدث عن اصلاح النظام الملكي بالطرق السلمية عن طريق المفاوضات، عبر تفويض شعبي مع مركز السلطة أي الملكية كما حدث في إسبانيا في مرحلة معينة، عندما جلس كارلوس والاشتراكيين والشيوعيين والقوميين حول مائدة مستديرة، واتفقوا على الإصلاح”.

حذف كلمة أستاذ القانوني الدستوري و القيادي في حزب العدالة و التنمية عبد العالي حامي الدين جـــاء بعد أن عَيَنَت الأمانة العامة للمصباح ،علي البابا الكاتب الوطني السابق لشبيبة العدالة والتنمية، وعضو ديوان الوزير عزيز الرباح، رئيسا لقسم إعلامه وعلاقاته العامة، خلفاً لسليمان العمراني.

الكلمة لا زالت متوفرة على بعض قنوات اليوتيوب الأخرى :

اترك رداََ