جنايات القاهرة تطلب رأي المفتي من أجل اعدام 75 متهم في قضية اعتصام رابعة.

0
136

                                                                                                                                   أحالت محكمة جنايات القاهرة السبت (28 يوليو/ تموز 2018) أوراق 75 متهماً إلى المفتي تمهيداً للحكم بإعدامهم في قضية فض اعتصام لقيادات وأعضاء في جماعة الإخوان المسلمين ومؤيدين للجماعة بمحيط مسجد رابعة العدوية في شمال شرق القاهرة في عام 2013. وقررت المحكمة النطق بالحكم في الثامن من سبتمبر/ أيلول. ويحق لمن ستصدر ضدهم الأحكام الطعن أمام محكمة النقض، أعلى محكمة مدنية مصرية. وللمحكمة أن تؤيد الحكم أو تعدله، وإذا ألغته تعيد المحاكمة أمامها. وأحكام النقض نهائية ولا تقبل أي طعن عليها.

أما رأي المفتي فهو استشاري ونادراً ما أخذت به أي من محاكم الجنايات إذا خالف تقديرها للعقوبة. ويعني القرار الذي صدر اليوم أن أياً من المتهمين الآخرين لن يعاقب بالإعدام بل بالسجن إذا أدين. وقالت مصادر قضائية إن قرار الإحالة صدر حضورياً على 44 متهما وغيابياً على الباقين وعددهم 31 متهما. ومن بين الذين أحيلت أوراقهم إلى المفتي حضورياً قياديون بارزون في جماعة الإخوان المسلمين مثل عصام العريان والوزير في حكومة مرسي أسامة ياسين وعبد الرحمن البر، مفتي الجماعة، والداعية المؤيد للجماعة صفوت حجازي.

اترك رداََ