وزير الصحة يقيل مدير المستشفى الجهوي بأكادير ولجنة تحقيق لمشفى ابن رشد بعد توثيق فظائع من قبل سائحة.

0
386

                                                                                                                                     قررت وزارة الصحة في شخص الوزير أنس الدكالي، اقالة مدير المستشفى الجهوي الحسن الثاني بأكادير”علي بتعل”.

وحسب الوثيقة الصادرة عن وزارة الصحة و الممهورة بتوقيع الوزير أنس الدكالي ،فإن المدير المعني، وهو طبيب خارج الدرجة، أعفي من مهامه مديرا للمركز الاستشفائي الجهوي الحسن الثاني في أكادير إداوتنان، مع الإشارة في الوثيقة إلى تحرير محضر إنهاء المهام يوجه إلى مديرية الموارد البشرية قصد التسوية.

أسباب الاعفـــاء تراوحت الاجتهادات حولهــا ،فهناك من ربطهـــا بالزيارة الأخيرة للوزير الى المستشفى المذكور و الحصيلة التي خرج بهــا من هناك تشير الى تقصير واضح للمدير في ادارة منشأة استشفائية بقيمة مشفى جهوي،أما آخرون فأرجعو الاقالة الى الإضراب الأخير لبعض الأطر الصحية داخل المستشفى، بسبب ما أسموه حينها بـ”الاعتداء” على ممرضة من طرف رئيس المصلحة، التي تشتغل فيها.

وزارة الصحة تلقت ضربة قوية أخرى من مستشفى ابن رشد بالدارالبيضـــاء أمس الثلاثــاء، بعد توثيق سائحة فرنسية الظروف المأساوية و المزرية للمستشفى ،سواء لجهة غياب الأطر أو افتراش المرضى الأرض  غارقين في الأزبال،ناهيك عن انتظـــار المرضى في حالة اسعاف لساعات طويلة حتى يتسنى لهم رؤية طبيب  قد يكون آخر همه الحضور و تأدية واجبه اتجاه مرضاه وفق ما يمليه عليه الضمير المهني و واجب العمل.

اترك رداََ