بشكل مفاجئ كوهلر يقرر تقديم احاطة لمجلس الأمن حول الصحراء.

0
318

                                                                                                                                على غير المتوقع و على خلاف المبرمج ،قرر المبعوث الدولي لصحراء “هورست كوهلر” تقديم احاطة لمجلس الأمن الدولي الأسبوع القادم في تطور لافت لم يسبقه له أي مبعوث آخر طيلة أطوار هذا الملف الممسوك أمميـــا منذ 1991.

بحسب وكالة الأنبــاء الاسبانية “ايفي”فإن الدول 15 الأعضــاء في مجلس الأمن وافقت على تقديم المبعوث الأممي هذه الاحاطة أمامهــا،وقد تتضمن نتائج زيارته الأخيرة للمغرب و الجزائر و موريتانيــا و تيندوف كمــا قام بزيارة لمدن صحراوية واجتمع بعدد من انفصاليي الداخل في مقر المينورسو وفق ما نقل عن الصحافة الدولية التي تابعت الزيارة الأخيرة.

الاحاطة الجديدة السابقة لأوانهــا قد تكون بهدف الضغط على جميع الأطراف من أجل الجلوس على طاولة المفاوضات في أقرب فرصة، بعد صعوبات واجهت المبعوث مؤخرا في اقناع طرفي التفاوض بالجلوس(المغرب و البلوليساريو)، وهو ما قد يدفع كوهلر الى طلب مساندة من مجلس الأمن لضغط لتنفيذ القرار 4241الذي ألح على ضرورة البحث عن حل للنزاع عن طريق مفاوضات مباشرة، والتي على أساسها سيبنى التقرير الذي سيقدمه المبعوث الأممي لأعضاء مجلس الأمن في أواخر أكتوبر المقبل، تاريخ نهاية مهلة 6 شهور المنصوص عليها في القرار الأخير.  

الاحاطة سينتظرهــا الطرف المغرب و الصحراوي بفارغ الصبر لكونهــا قد تكون منعرج حاسم في عملية بداية التفاوض و بالتالي محاولة للوصول الى حل لملف عمّر طويلا في أروقة الأمم المتحدة ،وللمغرب مصلحة كبيرة في انهــــاءه،مع وجود مقترح جدي يقضي بمنح الحكم الذاتي للمنطقة ،في الوقت التي تطالب فيه الجبهة بالانفصال عن طريق حق تقرير المصير المنصوص عليه في قرار أممي سابق، وقد يأخد المبعوث الأممي العصـــا من نصفهــا ويقدم مقترحات قد يجبر الطرفين على قبولهـــا وتقدم تنازلات عن السقف العالي الذي يبدأ به كل طرف أي عملية تفاوضية كما هو متعارف عليه في عالم السياسية.

اترك رداََ