ناشط معصوب العينين و مصفد اليدين يعرف الأوربيين بقضية ناصر الزفزافي (فيديو).

0
289

                                                                                                                                                                                                                                                                    “كمال ذواسيث”ناشط متضامن مع حراك الريف و زميل لناصر الزفزافي أثنــــاء الدراسة،يخبر الأوروبيين من قلب اسبانيـــا بقضية معتقلي حراك الريف،ويطالب باطلاق سراحهم بشكل احتجاجي ربمــا سبقه إليه آخرون في مواضيع أخرى ،بيْد أنهـــا المرة الأولى التي يُعَبر بهذا الشكل الاحتجاجي في ملف معتقلي الريف.

 الناشط “كمال ذواسيث” ضهر، بقميص كتبت عليه عبارة بالإسبانية تعني “كلنا نصار الزفزافي ”، جالسا في الشارع العام، مُصفد اليدين، ومعصوب العينين بمنديل أسود، ناشرا في الأرض صورة كبيرة لناصر الزفزافي،كتب عليهــا”أطلقو سراح معتقلي حراك الريف”.

في أقل من ساعة عَرّف هذا الناشط العشرات الآلاف من الأوربيين بقضية معتقلي حراك الريف،بشكل حضاري،وتفاعل على مواقع التواصل الاجتماعي أيضــا المئات بتعليقات مطالبة بضرورة انهـــاء هذا الملف ،الذي أصبح يطارد سمعة المملكة في كل مدينة و شارع وزقاق بالبلدان الأوربية خصوصــا، مع اجماع شبه كلي أن الأحكام كانت جائرة و المحاكمات مسيسة و السلطة أقرت بالاختلالات و زكت ما ذهب إليه النشطــــاء في نضالاتهم طيلة سبعة أشهر في الحسيمة ومداشرهــا فأين تكمن جريمة هؤلاء بحسب النشطــاء؟

اترك رداََ