بعد تقديم كوهلر احاطته لمجلس الأمن واشنطن تدعو المغرب و البوليساريو لبدأ التفاوض.

0
86

                                                                                                                                                                                                                                                                         عقد مجلس الأمن الدولي، يوم أمس الأربعاء، جلسة مشاورات مغلقة استمع خلالها ممثلو الدول الأعضاء الى إفادة من المبعوث الشخصي للأمين العام إلى الصحراء الغربية، هورست كولر.
وقالت مصادر دبلوماسية إن المبعوث الأممي حث أعضاء المجلس على دعوة كل من المغرب وجبهة البوليساريو إلى ضرورة إستئناف المفاوضات من أجل التوصل لحل سياسي حول الصحراء.
وأوضحت المصادر التي رفضت الإفصاح عن هويتها أن مندوب واشنطن (لم يذكروا اسمه)، تحدث خلال الجلسة عن ضرورة “بدء الطرفين (المغربي وجبهة البوليساريو) محادثات حقيقية وموضوعية بشأن مستقبل الصحراء الغربية”.
وكان مجلس الأمن الدولي قد اعتمد في أبريل الماضي قراره رقم 2414 والذي جدد بموجبه تفويض ولاية بعثة الأمم المتحدة للاستفتاء (مينورسو) لمد 6 أشهر فقط، بدلا من سنة كاملة، كما جرت العادة، بغية الضغط على الطرفين من أجل البدء في جولة جديدة من المفاوضات.
وفي 23 يونيو/حزيران الماضي، قام المبعوث الأممي هورست كولر بزيارة الجزائر، ونواكشوط و رابوني  والرباط  قبل أن، يختتم جولته بزيارة للعيون عاصمة الصحراء لمدة ثلاثة أيام.
وطبقا للمصادر الدبلوماسية فقد أطلع كولر أعضاء المجلس على نتائج زيارته ورؤيته في كيفية دفع العملية السياسية، وتحديد الخطوات المقبلة خاصة وأن ولاية بعثة المينورسو و التي ستنتهي في 31 أكتوبر المقبل.

أما السفير البريطاني جوناثان ألن التي ترأس بلاده مجلس الأمن فقد أدلى بتصريح مقتضب لصحافة قال فيه”“الرئيس هورست كوهلر لقي دعما كبيرا من قبل المجلس لمقاربته ولمقترحه بمحاولة معرفة ما إذا كان بإمكانه الجمع بين الأطراف قبل نهاية السنة. وأكدنا جميعا على أهمية المشاورات مع جميع الأطراف المعنية”، مضيفا أن الرئيس كوهلر “أدرك فحوى الرسالة المتعلقة بضرورة إجراء مشاورات مسبقة ومعززة مع جميع الأطراف المعنية. وأنا مقتنع بأنه سيقوم بهذا الأمر ، بما في ذلك ما يتعلق بالمعايير والشكل وباقي الأمور”.

اترك رداََ