مهزلة السوبر في طنجة تأكد أننــا لم نُظلم باسناد مونديال 2026 لثلاثي الأمريكي.

0
301

                                                                                                                                       كثيرا ما سمعنــا أثنــاء حملة الترويج لملف احتضان المغرب مونديال 2026 عبارة” أش خاصك العريان لخواتم أمولاي”غير أن الكثير كان يصنف هؤلاء المروجين لهذا المثل ،في خانة العدميين و السلبيين الذين لايدركون حقيقة قدرات بلدهم و امكانياتهــا الكبيرة جداً و التعبئة الاستثنائية التي قد تحصل في مثل هذه المناسبات من أجل انجاح هذا النوع من الرهانات.غير أن أمس الأحد 12 غشت  وبمناسبة احتضان طنجة لكأس السوبر الاسباني بين برشلونة و اشبيلية كان التيرمومتر الحقيقي للفصل بين الرأيين المختلفين.

الصحافة الاسبانية ودون التطرق الى رأي “بوسكيتش” نجم برشلونة و “سرابيــا” نجم  اشبيلية و اللذان انتقدا اقامة المباراة خارج اسبانيـــا لأول مرة في تاريخ هذه الكأس،سلطت الضوء على ظروف اقامة المباراة و تعامل الجهات المنظمة مع هذا الحدث وقالت أن مشاهد المدرجات الفارغة تؤكد على أنها كانت “تجربة فاشلة” 

و قال موقع صحيفة “ايل اسبانيول” ، أن الجماهير التي تنقلت الى ملعب ابن بطوطة عبرت عن غضبها و سخطها بسبب التنظيم السيء و عدم توفير الضمانات اللازمة من أجل حضور هذا الحدث في ظروف مريحة.

ونقل نفس المصدر عن بعض الجماهير المتنقلة الى ملعب طنجة، أن  عملية الولوج الى مسرح المباراة تخللتها مشاكل كثيرة ، حيث كانت الفوضى شديدة لدرجة أن الناس سئموا الوقوف في الطوابير الطويلة دون الحصول على توضيحات من المنظمين ، ليقرر بعضهم تخطي الجدران الأمنية في محاولة للدخول إلى أماكنهم بالملعب بالقوة .

و كشفت مصادر اعلامية أخرى ، أنه جرى منع عدد من الجماهير المغربية من ولوج الملعب ، على الرغم من توفرهم على تذاكر اللقاء ، وذلك بسبب وصولهم بشكل متأخر واقفال أبواب الملعب ، مما جعل بعضهم يقوم بالقفز فوق السياج الحديدي للدخول ، كما توضح بعض الصور المتداولة على صفحات مواقع التواصل ، علما أن السلطات منعت الجماهير من ركن سياراتهم في مرآب ملعب طنجة و خصصت حافلات مجانية لنقل الجمهور الى الملعب .

الفضيحة الأكبر و التي نُقلت هلى الهواء مباشرة كانت وجود كائن غير معروف الصفة قالت الصحافة أنه بائع خضار و فواكه اسمه م.م ينحذر من جماعة عين عتيق (تواجده)بالمنصة الشرفية رفقة الضيوف الكبــار، حيث بادر الى الطلب من النجم “ميسي” بالتقاط سيلفي معه وهو الأمر الذي رفضه اللاعب البرشلوني لكون الصور تأخد في الملعب، و التواجد بالمنصة هو برتوكول رسمي لا يمكن أن يتخلله هذا النوع من السلوكيات..كل هذا وقع تحت أنظــار رئيس الجامعة الملكية المغربية السيد “لقجع” ،كمــا أن صعود عميد الفريق المتوج الى المنصة أخد الكثير من الوقت وكان حري بالوفد النزول الى اللاعبين وتسليمهم الكأس بدل الطلب من البطل و الوصيف الصعود الى المنصة.

أخطــاء فادحة ،فاضحة بالجملة والمفرق تداولتهــا الصحافة العالمية حول السوبر ،الذي لم يفهم أحد سببب اقامته في المغرب ،التي تَأَكَد و بالملموس أنهــا بعيدة جدا عن تنظيم مناسبات من هذا الحجم حيت غابت اللمسة الاحترافية ،و خَمَدت نيران من أعتبر أنه  قد ظُلِمْنــا  بحرماننــا من تنظيم مونديال 2026.

farto_210208691

اترك رداََ