رئيس الأوروغواي السابق يرفض الحصول على راتب تقاعدي.

0
253

                                                                                                                                       قال رئيس أوروغواي السابق، خوسيه موخيكا، الذي أُطلق عليه لقب “أفقر رئيس في العالم”، بسبب أسلوب حياته شديد التقشف، إنه لا يرغب في الحصول على أي راتب تقاعدي عن فترة خدمته كعضو في مجلس الشيوخ.

وكان موخيكا قد تقدم باستقالته يوم الثلاثاء من عضوية مجلس الشيوخ، التي شغلها منذ عام 2015، بعد انتهاء فترة ولايته لرئاسة البلاد التي استمرت خمس سنوات.

وقال إنه لن يكمل فترته حتى 2020 لأنه “تعب بعد رحلة طويلة”.

ويبلغ موخيكا، الذي يعد معارضا يساريا سابقا، 83 عاما.

وقدم الرئيس السابق استقالته الرسمية في خطاب أرسله لرئيسة مجلس الشيوخ، لوسيا توبولونسكي، التي شغلت منصب نائب سابق لرئيس الدولة وزوجة موخيكا.

وقال في خطابه :”دوافع (الاستقالة) شخصية، وأصفها بأنها (تعب بعد رحلة طويلة)”.

وأضاف الخطاب :”وعلى الرغم من ذلك، ونظرا لأن عقلي مازال يعمل، لا يمكنني الاستقالة من التضامن ومعركة الأفكار”.

ويعيش موخيكا وزوجته، التي كانت شريكته وزميلته في حرب العصابات فترة طويلة قبل زواجهما عام 2005، في مزرعة ورود شديدة التواضع على مشارف مدينة مونتفيديو.

وتبرع موخيكا بمعظم راتبه كرئيس للجمعيات الخيرية ولم يمتلك منذ توليه السلطة في عام 2010 سوى سيارة فولكسفاغن “الخنفساء” طراز عام 1987.

اترك رداََ