هذه هي الأحكام التي تم اسقاطهــا بعفو ملكي في حق 10 من معتقلي حراك الريف.

0
903

                                                                                                                                     أول انفراج يسجل بشكل رسمي في ملف معتقلي حراك الريف، القابعين في سجن عكاشة والبالغ عددهم 52،حيث أصدر الملك محمد السادس عفوا طال 10 من هؤلاء النشطــاء و يتعلق الأمر بكل من:”محمد المحدالي المحكوم بثلاث سنوات نافذة، ومحمد النعيمي (ثلاث سنوات)، وحاكمي أحمد (سنتان)، وهزاط أحمد (سنتان).

كما تضم اللائحة الناشط فهيم غطاس(سنتان)، ومحمد مكوح(سنتان)، وجواد بلعلي(جواد بلعلي)، ومحمد الهاني(ثلاث سنوات)، وبدر الدين بولحجل (سنتان)، بالاضافة الىعزيز خالي (سنتان).

العفو اليوم قد يكون مجرد البداية لسلسلة من الأَعْفَاءات ستصدر تِبَاعــا على هؤلاء كم يعتقد أغلب المراقبين، وكانت السيدة عائشة الخطابي نجلة المجاهد الكبير عبد الكريم الخطابي قد أكدت أنهــا فاتحت الملك في الأمر ،وتوقعت أن يكون التجاوب قريب وهو ما حصل بالفعــل اليوم، وقد يكون العفو اشارة قوية للقضـــاء الذي سينضر في المرحلة الاستئنافية في ملف الزفزافي و باقي الرفاق المحكومين بأحكام ثقيلة تتراوح بين 5 سنوات و 20 سنة. العفو هو الخطوة الأنسب من أجل تخفيف الاحتقان و تحقيق الانفراج السياسي في البلاد حيث أصبح هذا الملف بمثابة كابوس يخيم على البلاد ،منذ أن جــاء الملك محمد السادس لسلطة و اطلاقه لمصالحة مع ماضي الجمر و الرصاص في عهد والده الراحل الحسن الثاني.

 

اترك رداََ