مستشار ترمب”الرئيس لايَحْمِل مشاعر الود للمغرب”.. عودة التجنيد الاجباري والافراج عن معتقلي الريف جزء من رَصْ الجبهة الداخلية.

0
1709

                                                                                                                                                                                                                                                                         في حوار مع مجلة «جون أفريك» الفرنسية، كشف روبرت مالاي، مستشار إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب وأحد أفراد دائرته الضيقة، أن إدارة ترامب مهتمة بالقضية الصحراوية، لأن ترامب شخصيا لا يحمل مشاعر ود للمغرب.

وكشف مالاي أن جون بولتون، مستشار ترامب للأمن القومي، سبق أن اشتغل مع المبعوث الأممي للصحراء، جيمس بيكر، «وربط علاقات متينة مع البوليساريو».

وأشار مالاي إلى أن أحد قرارات بولتون كان تقليص ولاية المينورسو إلى 6 أشهر، وهو ما استنتج منه أنه «في غياب تقدم من الجانب المغربي، فإنه يمكن وضع حد لبعثة المينورسو التي ترعى وقف إطلاق النار»، ما يشكل «ضغطا إضافيا على المغرب»، يقول المسؤول الأمريكي.

الرباط استشعرت سلوك الادارة الأمريكية، وبدأت فعليـــا بأخد بعض  احتياطاتهــا ،تحسبــا لأي طارئ في المستقل .ويربط عدد كبير من المراقبين بين عودة التجنيد الالزامي للمملكة وبين احتمال العودة للخيــار العسكري ،بعد معلومات شبه مؤكدة تتحدث عن خيــار ثالث(الكونفدرالية) قد يطرح كحل لملف الصحراء ،وهو الأمر الذي قد ترفضه الرباط جملة وتفصيلا، ممــا سيؤي لا محالة الى مزيد من الضغط الترامبي المعروف بهوسه في فرض عقوبات على أي دولة لا تجاريه في أهواءه وهذا الأمر يستدعي توحيد الجبهة الداخلية المغربية ورَْص الصفوف ،و الذي نلمس أنه بدأ بالفعــل مع تحقيق انفراج في ملف معتقلي حراك الريف  بالافراج عن 188 من النشطــاء،في انتظــار الافراج عن باقي المعتقلين.

اترك رداََ