النيابة العامة تفتح تحقيق مع قاضي حاول التدخل في ملف زوجته و ابنته اللتان تَقْضِيان عقوبة سجينة لخمسة سنوات.

0
531

                                                                                                                                      أفادت جريدة أخبــار اليوم في عددهــا الصادر اليوم الثلاثـــاء أن النيابة العامة  فتحت بحثا قضائيــا في مواجهة  مسؤول قضائي متقاعد، حاول استغلال صفته السابقة للتأثير على مآل ملف معروض على محكمة النقض، يهم كلا من زوجته وابنته المعتقلتين.

 الجريدة كشفت نقلا عن مصادرها ،أن كلا من زوجة وابنة المسؤول القضائي السابق اعتقلتا وأدينتا بخمس سنوات سجنا، بتهمة اختطاف رضيع وتعريضه للخطر، وهو الملف الذي وصل إلى مرحلة النقض.

المسؤول القضائي السابق حاول تسخير علاقاته السابقة، حيث كان قد شَغل مهمة رئيس غرفة بإحدى محاكم الاستئناف، وهو ما أثار حفيظة النيابة العامة التي بادرت إلى فتح بحث معه لمواجهته بالمعطيات المتوفرة لديهــا. متاعب المسؤول القضائي تفاقمت حيث فوجئت ابنته، وهي داخل السجن، بتوصلها باستدعاء من المحكمة لمواجهة دعوى طلاق من زوجها،رغم أن سبب الاعتقال و الحكم هو الرغبة الغير المشروعة في الأمومة المفقودة.

اترك رداََ