القضاء الفرنسي يفرج عن المجرد مع وضعه تحت المراقبة القضائية وسحب جواز سفره ودفعه كفالة مالية.

0
95

                                                                                                                                                                                                                                                                         أخلى القضاء الفرنسي، مساء أس الثلاثاء 28 غشت، سبيل المطرب المغربي سعد لمجرد، مع وضعه تحت المراقبة القضائية ومنعه من مغادرة التراب الفرنسي، مع تسليم جواز سفره إلى السلطات المختصة ودفع ضمانة مالية.

ويأتي هذا الإفراج بعد ان وجهت النيابة العامة الفرنسية، مساء الثلاثاء 28 غشت الجاري، اتهاما رسميا بـ”الاغتصاب”، للمغني المغربي، سعد المجرد، وذلك حسب تصريح مصدر في النيابة العامة لوكالة الأنباء الفرنسية.

وفي سياق متصل، كشفت تقارير صحفية فرنسية، ان الفتاة الفرنسية المشتكية، في متم عقدها الثالث، تقدمت بشكاية تقول فيها ان المجرد “اعتدى عليها جنسيا”، ما عجل باعتقاله.

وعقب توقيف المغني المغربي، تعالت أصوات تحذر من “التضامن” معه، فيما عبّر الكثير من جمهوره عن استيائهم من سلوكه “المتهور”.

وأمس أول الإثنين، صدر بيان عن ممثل الادعاء العام في فرنسا، قال إن النيابة العامة أوقفت “لمجرد” صباح الأحد 26 غشت الجاري، في المنتجع السياحي لمنطقة سان تروبيه (جنوب شرق)، عقب تقديم مواطنة فرنسية شكوى ضده تتهمه فيها بارتكاب أفعال ضدها ينطبق عليها “الاغتصاب”.

يشار الى أن قرار الافراج عن لمجرد ليس نهائيـــا وقد تسأنف النيابة العامة على قرار السراح المؤقت،بعد أن طالبت بمحاكمته في حالة اعتقال بتهمة الاغتصاب و التعنيف.

اترك رداََ