وفاة مهاجرين افريقيين أثناء ترحيلهما من طنجة إلى تزنيت على مشارف القنيطرة.

0
233

                                                                                                                                                                                                                                                                                     قامت السلطات المغربية ، يوم الجمعة الماضي، بدفن أحد مهاجري جنوب الصحراء، الذي  توفي رفقة مهاجر آخر، بعد سقوطهما من حافلة، على مشارف مركز الأداء على الطريق السيار في مدخل مدينة القنيطرة، وذلك بعد ترحيلهم من طنجة إلى مدينة تزنيت.

ويبلغ المهاجر الذي قامت السلطات بدفنه بمدينة القنيطرة 16 سنة، إسمه مامون طراوري، فيما لا تزال هوية المهاجر الثاني مجهولة، حسب مصادر حقوقية.

من جهته كشف سعيد الطبل عضو الجمعية المغربية لحقوق الإنسان بالقنيطرة في إتصال مع الزميلة “الأول” أن “الحادث وقع على مشارف مدينة القنيطرة، يوم 12 أكتوبر الماضي، حيث سقط الضحيتان من الحافلة التي كانت تنقلها إلى تزنيت بعد إيقافهما في طنجة”.

وتابع الطبل أن “أحد الضحيتين يبلغ من العمر 16 سنة، ويدعى ميمون طراوري دفن يوم الجمعة الماضي، بحضور أخيه وأعضاء من الجمعية المغربية لحقوق الإنسان بالقنيطرة”.

مؤكداً “بينما لم تُعرف بعد هوية الضحية الثانية، وما يزال جثمانه في مستودع الأموات بنفس المدينة”.

اترك رداََ