من جديد المغرب يستدعي سفيرة هولندا في الرباط بسبب حراك الريف.

0
275

                                                                                                                                    العلاقات المغربية الهولندية نحو الضبابية من جديد،بعد أن استدعت وزارة الخارجية المغربية أمس الجمعة سفيرة هولندا المعتمدة في الرباط  “ديزيري بونيس”، لإبلاغها احتجاجها الرسمي على تقرير مرفوع  من وزير الخارجية الهولندي”ستيف بولوك” لبرلمان بلاده حول حراك الريف.

ونقلت وسائل إعلام مغربية مقربة من السلطة أن وزير الخارجية المغربي ناصر بوريطة، استدعى أمس  الجمعة سفيرة هولندا لدى الرباط من أجل إبلاغها رفض المغرب الرسمي لتقرير وزير الخارجية الهولندي ستيف بلوك.

وحسب نفس المصادر فقد أبلغ المسؤول المغربي السفيرة الهولندية، إلغاءه الإجتماع الذي كان مبرمجاً بينه وبين وزيري خارجية هولندا في نيويورك، في سبتمبر، على هامش اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة، وذلك احتجاجا على “تدخل هولندا في شؤون المغرب الداخلية”.

وكان وزير خارجية هولندا قد رفع، يوم الأربعاء الماضي، تقريرا إلى برلمان بلاده حول “حراك الريف”، والذي انتقد فيه الدول الأوروبية لعدم إعلانها عن مواقف منددة بالأحكام الصادرة في حق معتقلي الحراك.

وأشار التقرير إلى أن سفارة هولندا في الرباط حضرت جلسات محاكمة ناصر الزفزافي ورفاقه في محكمة الاستئناف بالدار البيضاء، مضيفا أن مسؤولي السفارة تواصلوا مع هيئة دفاع المعتقلين. كما تحدث التقرير عن “الحضور الخجول” لمسؤولي سفارات مختلف دول الاتحاد الأوروبي طوال فترة المحاكمة.

وأَضاف التقرير أن السلطات المغربية اعتقلت أكثر من 800 شخص، أدين نصفهم بالسجن النافذ من قبل محاكم المملكة، وأتى على ذكر إدانة الوجه البارز في حراك الريف ناصر الزفزافي بعشرين سنة سجنا نافذا تم العفو الصادر مؤخراً على 188 من المعتقلين.

التقرير أشار أيضــا أن السلطات الدبلوماسية الهولندية في الرباط ستواكب مرحلة المحاكمة الاستئنافية لنشطاء الحراك،وسيكون الموقف النهائي بعد صدور الأحكام الاستئنافية.

اترك رداََ