وزير العدل يُقِر بشكل ضمني بمجزرة أحكام الريف ويقول “هناك مستوى أعلى لتصحيح هذه الأحكام”.

0
1481

                                                                                                                                                                                                                                                                     في اعتراف ضمني أن الأحكام التي صدرت في حق معتقلي الحراك كانت مجزرة قضائية بامتيـــاز،بدأ الجميـــع يتبرأ منهــا ،ويقر بقساوتهــا خصوصــا بعد صدور العفو الملكي الأخير و الذي طال أزيد من 180 معتقل من الموقوفين على خلفية الحراك.خرج وزير العدل في حوار له مع أسبوعية ” Jeune Afrique”ليأكد أن هناك مستوى أعلى لتصحيح القرارات.

وقال وزير العدل المنتمي لحزب الحمامة للأسبوعية الفرنسية، “إنه يحترم استقلالية القضاء، معتبرا أن “هناك بعض الأحكام التي يمكن أن تثير الحساسيات، وتحبط الانتظارات، ولكن هناك دائما مستوى أعلى لتصحيح القرارات وإلا لماذا يمكن أن يصلح اللجوء للاستئناف والنقض”، معبرا عن سعادته بالعفو الملكي الأخير، الذي شمل أزيد من مائة معتقل على خلفية حراك الريف.

وفي ذات التعليق عن أحكام معتقلي حراك الريف التي أججت موجة غضب وجرت على المغرب انتقادات حقوقية وطنية ودولية، تخلى أوجار عن الخطاب السابق الذي علق به لأول مرة على الأحكام، والذي قال فيه إن المغرب يعيش لحظة ديمقراطية خصبة، ومنسوب حريات مرتفع، مستبدلا إياه بالحديث عن إمكانية “تصحيح” الأحكام في الاستئناف والنقض، في اشارة، بنكهة يقينية أن الأحكام سوف تنسف استئافيـــا ،ممــا يجعل الحديث عن استقلالية الأحكام  القضائية في بعض الملفات محــل سؤال و استفهام.

اترك رداََ