تفاصيل الرسالة التي تركتهــا القاضية المنتحرة في فاس .

0
2599

                                                                                                                                                                                                                                                                       تلقت الأسرة القضائية بفاس و مختلف ربوع المملكة، أمس الأربعـــاء صدمة كبيرة بعد أن اتهى لعلمهم اقدام قاضية شابة لا تتجاوز من العمر 25 سنة على الانتحــار شنقـــا، في بيتهــا الكائن بحي السعادة بالعاصمة العلمية فاس.

مصادر متطابقة أكدت أن القاضية المنتحرة المسماة قيد حياتهــا “فاطمة الزهراء.ح”تركت رسالة تشير فيهـا الى أسباب اتخادهـــا لهذا القرار المأساوي ،وركزت على وجود خلافات بينهــا وبين زوجهــا القاضي أيضـــا في مدينة طاطا.

الوكيل العام للملك باستئنافية فاس، قام بزيارة ليبت القاضية حيت تقطن مع والدتهــا في حي السعادة بفاس وعاين الجثة وكلف الشرطة القضائية بانجــاز بحث شامل ومعمق حول أسباب و دوافع الانتحـــار.

القاضية تخرجت من الفوج 42 وكانت متدربة في ابتدائية فاس الى حين تعيينهــا بشكل رسمي. وستعمل النيابة العامة على رفع تقرير مفصل الى الجهات المختصة خصوصــا المجلس الأعلى لسلطة القضائية ،الذي قد يأخد يعين الاعتبـــار أسباب الانتحــار ،في حال كان له علاقة بظروف اشتغال الزوجين القاضيين بعيدين عن بعضهمــا البعض. وتعتبر هذه الجزئية من أكثر المعوقات التي تواجه حالات الزواج التي تقع في الأسرة القضائية ويعمل المجلس على ايجاد حلول لهــــا.

 

اترك رداََ