رئيس موريتانيـا:”اسرائيل أرحم على العرب من الإسلام السياسي الذي جلب الويل و الدمار”.

0
209

                                                                                                                                                                                                                                                                          أعلن الرئيس الموريتاني محمد ولد عبد العزيز، إن إسرائيل أشد رحمة بالأمة العربية من الجماعات، التي تستغل الدين للأغراض السياسية.

وقال الرئيس خلال مؤتمر صحفي عقده ليل الخميس: “الإسلام السياسي قضى على العالم العربي وجلب الويل والدمار لدول عربية كانت حتى وقت قريب آمنة.. وسوريا مثال على ذلك.. لم يحطمها البعثيين.. والحال اليوم يكفي”.

وهاجم ولد عبد العزيز، التيار الإسلامي، الذي قال إنه “حطم دولا حكمها البعثيون والناصريون والاشتراكيون، ولم تشهد دمارا كالذي شهدته الآن”، وأكد “إسرائيل كانت أشد رحمة من التيار الإسلامي على العرب.. وحروب 67 و73 ، لم تفتك بهم كما فتكت بهم أفعال الإسلاميين”.

وقال الرئيس في سياق حديثه عن حزب تواصل الإسلامي، الذي حل في المرتبة الثانية في الانتخابات الأخيرة “إنه يكفر الجميع ويحتكر الدين، ويعتبر مرشحيه مسلمون والتصويت لهم يدخل الجنة، ومن صوت ضدهم سيكسب سيئات”.

وأكد، على أنه سينظر في حل حزب تواصل الإسلامي، وقال “إن كل شيء سيكون في وقته”.

واعتبر، ولد عبد العزيز، أن حزب “تواصل” تراجع خلال الانتخابات الأخيرة مشيرا إلى أنه لم يحقق سوى 14 نائبا من أصل 157 نائبا، بعد أن كان حقق في الانتخابات الماضية 16 نائبا من أصل 95 نائبا.

تصريحات الرئيس الموريتاني تشكل رسالة مباشرة لحزب العدالة و التنمية في المغرب و أردوغان في تركيـــا و النهضة في تونس،في الوقت الذي تطمأن دولا مثل السعودية ،التي تتوجس من وصول هذه الجماعات للحكم و تعتبرهــا تهديد مباشر لنظامهــا ،القائم على الفكر الوهابي  ولذالك سارعت الى بدل الغالي و النفيس من أجل اسقاط حكم الرئيس محمد  مرسي في مصر و تسليمهــا لرجالات نظام حسني مبارك الذي أسقطته ثورة شعبية في مصر سنة 2011.

اترك رداََ