بعد تعهد السلطات المغربية بالتحقيق هيومن رايتس تطالب بتقديم المسؤولين عن مقتل الشابة حياة فورا للعدلة.

0
1010

                                                                                                                                                                                                                                                                          بعد أن تعهدت السلطات المغربية بتفتح تحقيق معمق حول واقعة اطلاق النار على قارب للهجرة الغير الشرعية أودى بحياة فتاة عشرينية ،وأصيب ثلاثة آخرون بجروح متفاوتة الخطورة،خرجت منظمة هيومن رايتس ووتش الدولية على لسان مديرة قسم الشرق الأوسط وشمال أفريقيا “سارة ليا ويتس”،لتوجه انتقاد شديد اللهجة لسلطات المغربية،حيث أفادت اليوم الخميس إنه ليس هناك أي دليل يشير إلى أن الركاب كانوا يشكلون خطرا أمنيا على أحد، فيما يمثل الخطر الأمني التبرير الوحيد الذي قد يضطر المغرب إلى إطلاق النار بسببه. وشددت “ويتس” بأن يكون التحقيق فوريا وأن يكشف عن نتائج التحقيق علنا، وتقديم المسؤولين عن القتل إلى العدالة.

حادثة مقتل الشابة ومن أصدر الأوامر باطلاق النار وسبب عدم اطلاق اسبانيـــا النار على القارب بالرغم أنه هي من طاردته في البداية من سواحلهــا كلهــا أسئلة تبعث على القلق  و تطرح شكوك حول تغيير محتمل لسلوك الرباط في التعامل مع ظاهرة الهجرة السرية بعد الضغط الكبير الذي وقع عليه مؤخراً من قبل الأوروبيين لتسرب العشرات الآلاف من المهاجرين من سواحله.وتبقى حادثة مقتل الشابة “حياة “الأولى من نوعهــا في تاريخ تعاطي الدول مع ظاهرة الهجرة الغير الشرعية عبر البحر، وسَبَبت الحادثة احراج حقوقي كبير للمغرب دوليــا والذي توجه له تهم أصلا بوقوع تراجعات حقوقية في المملكة منذ انطلاق حراك الريف .

اترك رداََ