ملهى ليلي يضع صورة أمير المؤمنين على واجهته أمام أعين السلطات وبعد “السَعْرَة” يعمد الى ازالتهـا.

0
615

                                                                                                                                  التطاول على رمزية صورة الملك محمد السادس ،ملك المملكة المغربية و أمير المؤمنين وصل بملهى ليلي في مراكش الى حد وضعهــا على واجهة محل ،يروج للخمور و الشيشة و “ماخفي أعظم”.

المرصد الوطني لمحاربة الرشوة وحماية المال العام وبعد دخوله على خط هدا التطاول على صورة الملك، عمد أصحاب المحل الذي يوجد بشارع رئيسي في المدينة الحمراء،الى ازالتهــا. لكن السؤال المطروح هو أين السلطات المحلية من مثل هذه التجاوزات المشينة في حق هيبة صورة الملك ورمزيتهــا لذى المغاربة؟

المرصد في بلاغ لرأي العام أفاد أن الملهى تعمد نشر صور الملك محمد السادس في اللوحات الإشهارية المعلقة على واجهته لغرض الدعاية والإشهار، أمام أعين السلطات المحلية، التي التزمت الصمت خلال هذه الواقعة غير المسبوقة في مدينة مراكش.

وقال المصدر ذاته إن صورة الملك اعتبارية لدى جميع المغاربة، ويجب الحفاظ على هيبتها، ورمزيتها أمامهم، مضيفا أن تداول “صورة أمير المؤمنين، ووضعها على واجهة ملهى ليلي، معروف لدى الجميع بترويجه لكافة أنواع الكحول، والشيشا، استفزاز غير مسبوق لمشاعر الأمة”.

وكشف محمد الهروالي، رئيس المرصد، في حديث مع الزميلة  “اليوم24″، أن الملهى عمد إلى إزالة صورة الملك بعد الضجة، التي رافقت الموضوع.

البعض من النشطـــاء ،طالبو بسن تشريع يعاقب كل من يستغل صورة الملك، أو يتطاول عليهــا،أو يستخدمهــا لأغراض تجارية ،فاليوم عُلِقت على لوحة اشهارية لملهى ليلي ،وغدا قد تعلق على مدخل حي لدعارة، مع التزام السلطات الصمت اتجاه هذه السلوكيات التي لا نص قانوني يجرمهــا.

اترك رداََ