الملك محمد السادس يستقبل وزير داخلية آل سعود و بوادر انفراج في العلاقة.

0
204

                                                                                                                                                                                                                                                                       على وقع الضجة العالمية و الحملة الاعلامية الشرسة التي يتعرض لهــا نظام آل سعود المتورط بحسب الاعلام الدولي في عملية اختطاف ،و قتل الصحفي جمال خاشقجي. استقبل الملك محمد السادس وزير داخلية آل سعود،الأمير عبد العزيز بن سعود بن نايف بن عبد العزيز،وفيما اقتصرت قصاصة الأنباء الرسمية المغربية على نشر خبر مقتضب يشير إلى الإستقبال بدون أية تفاصيل أخرى، ذكرت صحيفة “المدينة”، السعودية أن  وزير الداخلية السعودي نقل إلى الملك في بداية الاستقبال رسالة العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز، وولي العهد الأمير محمد بن سلمان.

وحسب نفس الصحيفة فقد جرى خلال الاستقبال استعراض العلاقات الثنائية بين البلدين، إلى جانب مناقشة آخر المستجدات على الساحتين الإقليمية والدولية.

وطبقا لنفس المصدر فقد حضر الاستقبال الوفد الرسمي المرافق لوزير الداخلية السعودي، ويضم الوفد السعودي كل من مساعد وزير الداخلية لشؤون العمليات المشرف على الأمن العام الفريق أول سعيد بن عبد الله القحطاني، ووكيل وزارة الداخلية للشؤون الأمنية محمد بن مهنا المهنا، وعدد من كبار المسؤولين في الوزارة.

العلاقات المغربية السعودية ،عرفت جفــاء غير معلن ،بسبب تصويت السعودية لصالح الملف الأمريكي لتنظيم كأس العام 2026، وردت عليه المغرب بسحب مقاتلاتهــا الحربية من فئة F16 من التحالف العربي الذي يستهدف اليمن، غير أن الزيارة الأخيرة للعاهل المغربي للإمارات يبدو أنهــا أسهمت في بعض الانفراج ،بالنظر للعلاقات الوثيقة بين النظام السعودي و الإماراتي الذي قد يكون قام بواسطة من أجل ارجاع العلاقة المغربية السعودية لسكة الصحيحة ،خصوصـــا أن المملكة قامت بخطوة قطع العلاقة مع ايران وهو مطلب سعودي متجدد لتحقيق اجماع شبه اجماع على تطويق جمهورية الخامنائي.

اترك رداََ