الضحك على الدقون ..مباراة توظيف في وزارة اصلاح الوظيفة العمومية تؤول معظم مناصبهـا لأتباع ادريس لشكر.

0
838

                                                                                                                                                                                                                                                                            هو ضحك على دقون ،أم استغفال و استهبال للمواطن وضرب لمبدأ تكفاؤ الفرص المنصوص عليه دستويـــا..دعك من الدستور يقول الغاضبون من فضيحة وزارة عمارة ،و خلينــا في الواقع وهيهات هيهات ما بين المُسَطر في القوانين و ما يطبق على أرض الواقع.

مصادر اعلامية متطابقة أكدت أن وزارة اصلاح الإدارة العمومية و التي يديرهــا الوزير عمارة عن حزب الاتحاد الاشتراكي الذي يقوده ادريس لشكر ،تعيش على وقع فضيحة مدوية تهم ،اسناد عدد من مناصب الشغل الى أتباع  لشكرفي الحزب، بعد اجراء مباراة اعتبرت صورية الى حد كبير ونتائجهــا كانت محسومة سلفــــا.

المباراة التي تم تنظيمهــا،بتاريخ 23 شتنبر المنصرم، والتي تم إعلان نتائجهــا أمس الجمعة  12 أكتوبر الجاري، عرفت شبهة وجود “محسوبية وزبونية” في نجاح المتبارين على المناصب التي تم التباري عليها، في مباراة تقول المصادر أنها كانت شكلية فقط، من أجل إنجاح أتباع لشكر داخل حزب الاتحاد الاشتراكي “للقوات الشعبية”.

وأعطت المصادر دليلا على ما تقوله بكون الشابة التي تحمل اسم (ص.م) هي ابنة (ع.م) الرجل المعروف وسط الاتحاديين بقيامه بـ” الأعمال القذرة” بمفهومها السياسي، لصالح ادريس لشكر، في معاركه من أجل محاربة خصومه والقضاء عليهم “سياسيا” بكل الوسائل الممكنة، كما أنه يوصف بكونه كاتب تدخلات وكلمات  لشكر في اللقاءات والمحطات الحزبية.

وكان الوزير بنعبد القادر قد عين حسن لشكر، ابن ادريس لشكر، الشاب ذو المؤهلات الأكاديمية البسيطة في منصب مدير ديوانه براتب وتعويضات تتجاوز 30 ألف درهم، كمال تروج اخبار قوية داخل الوزارة أن بنعبد القادر يهيئ الاجواء من أجل تعيين زوجة حسن لشكر كمديرة مركزية في الوزارة التي يديرها ادريس لشكر من وراء حجاب.

اترك رداََ