هَرَاوات المخازنية تنهال على رؤوس مواطنين بمحطة تمارة احتجوا على تأخر قطار لأزيد من ساعتين.

0
632

                                                                                                                                       السفر عبر القطار في محور الرباط _البيضــاء أصبح في عهد المدير لخليع المَنيع ضد أي مساءلة و الذي لا يهزه من منصبه لا حوادث احتجاج و لا مأساة انقلاب قطــار_السفر_ أصبح يستدعي توقع انتهــاء المطاف بك الى المستشفى سواء بسبب حادث سير ،أو بسبب هراوات القوات المساعدة التي ستنهال على رأسك في حال قررت الاحتجاج على تأخر القطـــار لساعات طوال.

اليوم بمحطة تمارة لم يكن يتوقع أشد المتشائمين ،أن القطـــار القادم من الرباط ،سيتأخر لمدة ساعتين، وبعد أن فاض الكيل بالمسافرين ونزلوا الى السكة من أجل الاحتجاج وجدوا هراوات المخازنية في الانتظــار كحل أنجع ضد أي سلوك للاحتجاج على مبدأ “خلص فلوسك وكول لعصا في ضهرك”.

مصادر اعلامية متطابقة أكدت اعتقال 4 مسافرين بعد أن احتج العشرات منهم على تأخر القطار، الذي كان من المفترض أن يدخل محطة تمارة على الساعة السابعة والربع صباحا، غير أن انتظارهم  طال واستمر إلى غاية التاسعة.

وحسب المصادر ذاتها فإن القطار دخل المحطة عند الساعة التاسعة وعشر دقائق، لكنه توقف بعيدا عنها، وأن بعض المسؤولين من قوات الأمن ورجال السلطة حاولوا إقناع الركاب بمغادرة السكة، من أجل السماح للقطار بمواصلة سيره ، غير أن مساعي الإقناع بائت بالفشل، ليأتي الدور على المخازنية، الذين استعملوا الهراوات من أجل إفساح الطريق للقطار.

وخلف لجوء عناصر القوات المساعدة إلى القوة من أجل افراغ السكة من المحتجين  تذمرا كبيرا في أوساط المسافرين، الذين عانوا ساعتين من التأخير، ليجدوا أنفسهم مجبرين على الكر والفر أمام هراوات القوات المساعدة التي انهالت على رؤوسهم ، بينما وجد 4 أشخاص أنفسهم في حالة اعتقال، بعد أن خرجو صباحــا من بيوتهم على نية الوصول الى عملهم بأمن وسلام.

 

اترك رداََ