الحكومة تتدارس غدا مشروع قانون لجمع التبرعات بعد التوجيهات الملكية الأخيرة.

0
97

                                                                                                                                        التشريعات المنظمة لجمع التبرعات و التي كانت الى الأمس تتسم ،بالتعقيد و المسؤولية الكبيرة التي قد تنتهي ببعض أصحاب النوايا الحسنة الى الزج بهم في أثون التحقيقات الأمنية و القضائية التي لا تنتهي، سوف يتم تعديلهــــا أخيرا بعد أوامر ملكية في كلمته الأخيرة في افتتاح البرلمان.

الحكومة تعتزم و أخيرا غداً،لتدارس مشروع قانون المنظم لعمليات جمع التبرعات من العموم، وتوزيع المساعدات لأغراض خيرية.مشروع القانون المذكور، على رغم من أنه جاهز، وأحيل على الوزراء، في شهر يوليوز الماضي، إلا أنه لم يُبرمج في المجلس الحكومي إلا بعد دعوة الملك في افتتاح البرلمان، على تبسيط المساطر لتشجيع مختلف أشكال التبرع، والتطوع، والأعمال الخيرية.

وكان الملك قد قال: “إن المغرب، كان وسيظل، إن شاء الله، أرض التضامن والتماسك الاجتماعي، داخل الأسرة الواحدة، والحي الواحد، بل وفي المجتمع بصفة عامة”.

وأضاف الملك في خطابه في البرلمان: “إننا حريصون على تعزيز هذه الروابط، التي تجمع المغاربة على الدوام، سواء من خلال اعتماد سياسات اجتماعية ناجعة، أو عبر تسهيل، وتشجيع المساهمات التضامنية على مختلف المستويات”.

وقال الملك، أيضا، “الغاية، ندعو لتبسيط المساطر لتشجيع مختلف أشكال التبرع والتطوع والأعمال الخيرية، ودعم المبادرات الاجتماعية، والمقاولات المواطنة”.

وحث الملك على “وضع آليات جديدة لإشراك القطاع الخاص في النهوض بالميدان الاجتماعي، والمساهمة في تحسين الخدمات المقدمة للمواطنين”.

اترك رداََ