الحكومة تخصص 54 مليار كصندوق أسود جديد ينظاف لتسعة صناديق أخرى تكلف المغاربة 496 مليار..تَعَرف على هذه الصناديق السوداء التسعة بينهــا صندوق لليانصيب.

0
328

                                                                                                                                                                                                                                                                      بعد ثلاثة سنوات من الانتخابات الجهوية و صدور القوانين التنظيمية لتقسيم الجديد للجهات،ستفرج الحكومة عن صندوق جديد يسمى بصندوق التضامن بين الجهات،وهو الصندوق التي نص عليه القانون دون أن يخصص له أي درهم في السنوات المنصرمة الى أن تم صياغة قانون المالية لسنة 2019 من قبل الوزير الجديد بنشعبون، حيت خصص له 54 مليار و 582 مليون سنتيم يفترض أن تقلل الفوارق بين الجهات الغنية مثل البيضــاء و الفقيرة مثل درعة تافيلالت.

الاعلان عن تخصيص 54 مليار لهذا الصندوق فجر عدد من الأسئلة حول طريقة صرف هذه المبالغ وكيف ستوزعهــا الحكومة بين هذه الجهات؟ وعلى أي أساس تضامني تحدد الحكومة الجهات الفقيرة و الأخرى الأقل فقراً؟.

اضافة صندوق جديد خُصِصَت له المليارات من دافعي الضرائب المغاربة ،والذي يبقى خارج أي رقابة، أعاد الى الأدهان الصناديق الأخرى السوداء الموجودة منذ عقود و التي لا يعرف أين تصرف مخصصاتهــا ،و لا يوجد أي شكل من أشكال الرقابة عليهـــا لا من البرلمان و لا حتى من المجلس الأعلى للحسابات الذي لم يدق باب أي صندوق من هذه الصناديق ،ونذكر منهـــا 48 مليار مخصصة لصندوق “النهوض بتشغيل الشباب”حيت لم نسمع في يوم من الأيام حصيلة هذا الصندوق وعدد من شغلهم بهذه المخصصات السنوية، ثم 20 مليار مخصصة لصندوق “الخدمة الأساسية للمواصلات” و 3 مليارات لصندوق”و دعم العمل الثقافي و الاجتماعي لمغاربة المهجر”و 150 مليار لصندوق “نفقات التجهيز و محاربة البطالة”و 30 مليار لصندوق مكافة أثار الكوارت الطبيعية”و 10 مليارات صندوق” نتاج اليناصيب”و نصف مليار لصندوق “الاصلاح الزراعي”و 70 مليار لصندوق محاربة الغش الجمركي” و 65 مليار “لصندوق الوطني الغابوي” وغيرهــا من الصناديق التي لا يعرف عنهـــا المغاربة أي شيء ،وتعلم عنهـــا الحكومات المتعاقبة الشيء الكثير ،لكنهــــا ليست بِوَارِدْ وضع يدهـــا في عُشِ الدَبَابِير.

 

اترك رداََ