نِظَام غُلاَم سَلمان يَنْقل قتلة خاشفجي الى سجن سري بعد محاولتهم الانتحار وهكذا خاطبوا محمد بن سلمان من وراء زنازينهم.

0
227

                                                                                                                                          أماط المغرد السعودي الشهير الملقب “بالمجتهد” اللثام عن تفاصيل دقيق حول مكان وجود قتلة خاشقجي وعددهم وحالتهم النفسية بعد أن تخلى عنهم نظام غلام سلمان.

“مجتهد” قال  أن جميع المشاركين بقتل الصحافي السعودي جمال خاشقجي (ما عدا سعود القحطاني) موجودون حالياً في مبنىً على طريق الدمام تابع لأمن الدولة “شكله من الخارج يشبه مجمعاً سكنياً صغيراً”، وعليهم حراسة مشددة ويتناوب عليهم 18 طبيب من مستشفى الأمن.

مضيفا ” اللواء أحمد عسيري وماهر المطرب معهم ولم ينجُ من التضحية بهم إلا سعود القحطاني” مستشار سلمان الخاص و الذي كان مسؤول عن الذبباب الالكتروني،مهمته مهاجمة النشطــاء و المعارضين و تلميع صورة محمد بن سلمان الذي يطرح نفسه كرجل اصلاح الى أن ظهر أنه رجل المناشير.

وتابع ” المجتهد  أنهم كانوا قد سجنوا قبل ذلك في سجن المباحث الذي يقع داخل كلية “نايف” للأمن الوطني على طريق الدمام، ولكن بسبب الضجة الكبيرة التي أحدثوها ومحاولات الانتحار المتكررة واستماع سجناء آخرين لهذه الضجة نقلوا للمبنى المذكور الذي ليس فيه سجناء سواهم ولا موظفين إلا الموجودين لأجلهم”.

وأضاف مجتهد في تغريدة أخرى: ” إن حالتهم النفسية سيئة جدا وحاولوا استخدام كل الوسائل المتوفرة للانتحار بما فيها ضرب الرأس بالجدار ويردد جميعهم جملة (كل هذه الخدمة والتضحية لابن سلمان ويعمل بنا هكذا؟) ولهذا نقلوا لمكان مهيأ لمنع الانتحار وعزل كامل ورقابة وعناية طبية.

و أفاد بيان للنيابة العامة السعودية، أوردته وكالة الأنباء الرسمية، أن “المحكمة الجزائية بالرياض عقدت أولى جلسات محاكمة المدانين في قضية مقتل جمال خاشقجي، وعددهم 11 شخصا (لم تسمهم) بحضور محاميهم”.

اترك رداََ