المبعوث الدولي إلى اليمن المغربي جمال بن عمر يعتزم الاستقالة من منصبه

0
173

يعتزم مبعوث الأمم المتحدة الخاص إلى اليمن،  المغربي جمال بن عمر الاستقالة من منصبه، بعد أربع سنوات فيه، بحسب ما ذكره مصدر دبلوماسي في المنظمة الدولية.

وجاء في بيان صادر عن المنظمة الدولية أن الأمين العام بان كي مون يدرس تعيين دبلوماسي موريتاني في المنصب، بينما تتصاعد الحرب الأهلية في اليمن.

ويقول مراسلون إن بن عمر – وهو دبلوماسي مغربي مخضرم – أثار غضب السعودية، ودول خليجية أخرى مؤخرا بسبب طريقته في معالجة محادثات السلام بين المسلحين الحوثيين المدعومين من إيران والحكومة اليمنية، التي لم تحقق نجاحا إلى الآن.

وتشعر الدول الخليجية – التي تشارك في ضربات جوية تقودها السعودية على مواقع الحوثيين في اليمن – بأن بن عمر كان متساهلا مع الحوثيين الشيعة.

مبعوث موريتاني

ونقلت وكالة رويترز للأنباء عن متحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة قوله إن بن عمر “أبدى رغبة في أن ينتقل إلى مهمة أخرى”.

وأضاف المتحدث قائلا “سيعلن اسم خلف له في الوقت المناسب. وحتى ذلك الوقت وما بعده فإن الأمم المتحدة ستستمر في بذل كل الجهود الممكنة لإطلاق عملية السلام مجددا من أجل إعادة الانتقال السياسي إلى مساره”.

واشارت تقارير إلى تولي الدبلوماسي الموريتاني إسماعيل ولد شيخ أحمد المنصب. وقال مصدر دبلوماسي في الأمم المتحدة إن اختياره لشغل المنصب لم يتأكد حتى الآن.

وتفيد تقارير بأن ولد شيخ أحمد هو أحد الأسماء المرشحة للمنصب، وأن القرار النهائي لم يتخذ بعد. وقال دبلوماسيون إنه من المعروف منذ أشهر أن بن عمر يريد ترك المنصب.

وفي يناير/كانون الثاني من العام الماضي عين ولد شيخ أحمد نائبا لمبعوث الأمم المتحدة الخاص إلى ليبيا، ثم كلف في ديسمبر/كانون الأول برئاسة بعثة المنظمة الدولية الخاصة بشأن إيبولا.

وعبر دبلوماسيون غربيون مرارا عن تأييدهم لجهود بن عمر لإحلال السلام في اليمن، رغم أنهم اعترفوا في أحاديثهم الخاصة بأن غضب الدول العربية الخليجية منه تزايد في الأسابيع القليلة الماضية.

اترك رداََ