البوليساريو تعلن الحرب على قرارات مجلس الأمن وتقرر نقل برلمانهــا للمنطقة العازلة.

0
60

                                                                                                                               قررت قيادة جبهة “البوليساريو” تنظيم احتفالات بما تسميه “الذكرى 45 لاندلاع الكفاح” داخل المنطقة العازلة والتي تسميهــا “المناطق المحررة”في تحدي واضح وصريح للقرار 2414 الصادر شهر أبريل عن مجلس الأمن.

الاحتفالات المزمع القيام بهــا نهاية الأسبوع الجاري ستكون منطقة “تفاريتي” مسرحــا لهــا وفق منابر اعلامية ناطقة بِحُنْجُرة الجبهة، مع العلم أن هذه المنطقة وغيرهــا هي مناطق انسحب منهــا المغرب طواعيــة سنة 1991 من أجل اتاحة الفرصة أمام المنتظم الدولي وبِعْتَته(المينورسو)، لتطبيق وقف اطلاق النـــار و الاشراف عليه،غير أن جبهة الوهم اعتبرتهــا مناطق محررة،وتعمد الى اطلاق استفزازتهـــا ضد المملكة كلمــا دقت ساعة الحقيقة وفُرِض عليهــا التفاوض وفق أجندة بعيدة عن أوهام الانفصـــال.

الجبهة لم تعلن فقط اقامة احتفالات،بل أيضــا نقل ما يسمى “برلمانهــا”الى هذه المنطقة في تحدي صريح لقرار مجلس الأمن الذي طلب منهــا عدم نقل أي  وحدات ادارية أو عسكرية الى المنطقة العازلة و ابقـــاء الوضع على ما هو عليه الى حين الوصول الى حل يرضي جميع الأطراف.

وتأتي الخطوة الجديدة للجبهة الانفصالية، أياما فقط من قطع المغرب علاقته مع ايران، وتقديمه لقرائن دامغة تفيد أن حزب الله اللبناني، يقدم الدعم العسكري و اللوجيستي للجبهة حيث دربهم على بنــاء الأنفاق ومختلف تكتيكات حرب العصابات .وأعلن وزير الخارجية المغربي عن أسمــاء شخصيات كبيرة في الحزب  متورطة في هذا العمل العدواني على الأمن القومي المغربي.

اترك رداََ