السعودية حرضت 23 دولة لتصويت ضد الملف المغربي ..فهل عَرفتم لماذا يقاطع الملك القِمَمْ العربية؟

0
3505

                                                                                                                                  منظمة الفيفا وبفتحهــا التوصيت العلني على مستضيف مونديال 2026،أسقطت الأقنعة وكشفت الوجوه الحقيقية لأنظمة كانت الى الأمس القريب تدعي الأخوة و المصير المشترك في السلم والحرب في الرخــاء والشدة ،مع المملكة المغربية.غير أن ملك البلاد  محمد السادس لطالمــا اتخد مواقف لم تُفْهَم في حينهــا مثل مقاطعته للقمم العربية منذ سنوات ،ليأتي الجواب اليوم شافيـــا كافيـــا لمن في قلبه رَيْبٌ من خلفيات سياسة جلالته اتجاه العربان، التي خذلت وباعت المغرب في أول منعرج،ليستحضر المغاربة المئات من البيانات التي تصدر بين الفينة والأخرى من بعض العواصم العربية ،حول وقوفهــا مع المغرب  في الصراء والضراء بحجة وحدة المسار والمصير،لتنكشف الأكاذيب ويسقط القناع عن القناع ،وينفضح المخبي والمستور، وفق تعليقات الآلاف من المغاربة الغاضبين من عُرْبَان الخليج ،وعلى رأسهم العربية السعودية التي باعت دولة عربية مسلمة ، لعيون ترمب ،الذي لم يتوانى في وضع السعودية في حجمهــا الحقيقي منذ وصوله لسلطة بالقول “إن كان العُربان يودون الاستمرار على كراسيهم فعليهم دفع الآتاوات..” وهو ما تجسد في أول زيارة له لرياض شفط خلالها  450 مليار دولار من مقدرات الشعب السعودي.

تصويت اليوم على مستضيف مونديال 2026 عرى وأسقط ورقة التوت عن أل سعود  التي لم تكتفي بالتوصيت ضد الملف المغربي بل حرضت 23 دولة اسيوية وعربية ،مِمَن تدور في فلكهــا لتوصيت للملف الثلاثي ضد عن الملف المغربي وتبقى الشعلة المضيئة في عملية التوصيت هو تصويت الجارة الجزائر و مصر تونس وليبيا وحتى سوريا لصالح المملكة،ومن هذه التجارب تستخلص الدروس العبر في قاموس العلاقات الدولية.

اترك رداََ