نائبة برلمانية تذكر البيجدي بعد نكبة المحروقات بمقولة بنكيران”إذا عاش النسر عاشو ولادو”

0
105

                                                                                                                                                                                                                                                                    قالت أسماء غلالو، عضوة فريق التجمع الدستوري في مداخلتها صباح اليوم في الجلسة العامة المخصصة لمناقشة تقرير اللجنة الاستطلاعية حول المحروقات، أن التجمع الدستوري كان من الفرق البرلمانية الأولى التي طالبت بتحرير المحروقات، بتحديد الأسعار ووضع آليات لحماية المواطن في حال اشتعال السوق الدولية للمحروقات، أو من خلال التفكير في سبل تقوية قدرته الشرائية وضمان حمايته الاجتماعية.
وأضافت غلالو، أن هذا “كان موقفنا ولا يزال. وهو ما أكدناه عندما ناقشنا ما اصطلح عليه البعض بـ”الإصلاح” والذي لوحت به الحكومة السابقة في نسختها الاولى، عندما قامت بإلغاء دعم المقاصة. حينها دعونا إلى مفهوم شامل للإصلاح بدل تطبيق إصلاح رقمي مؤقت، لا طالما تباهى به رئيس الحكومة السابق أمام وسائل الإعلام”.

وأوضحت النائبة البرلمانية في مداخلتها، أنه “للتاريخ، ما غاديش ننساو ملي قال (بنكيران) ” باللي وفر لخزينة الدولة 80 مليار درهم ملي رفع الدعم على المحروقات”… وباللي، ” زاد على المغاربة غير شي دريهمات باش الدولة ما تبقاش مخنوقة”… وباللي “الدولة خاصها تكون في وضعية مريحة قبل من المواطن لأنه إلا عاش النسر كيعيشو ولادو”.

يشار الى أن أغلب الساسة و لبرلمانيين يفتقدون الجرأة للقول أن تحرير الأسعـــار في عهد حكومة بنكيران ،كان بمباركة الملك وكان جلالته قد أثنى على قرار التحرير في رسالة قرأهــــا والي بنك المغربي “الجواهري” في محفل اقليمي.غير أن مَا يُعَاب على الحكومة سواء السابقة أو الحالية هو عدم مواكبة عملية التحرير من أجل حماية المستهلك،وترك المواطن عرضىة لعملية افتراس ،قادهــــا أرباب شركة المحروقات مثل أخنوش ومن يدور في فلكه ،لتصل الحصيلة الى 17 مليـــار درهم أرباح غير أخلاقية وفق تقرير لجنة الاستطلاع .كمـــا أن الحكومة كانت تدرك هذا السلوك غير أنهــا فضلت السكوت بسبب المصالح السياسية التي تربطهـــا بمختلف الفرقـــاء المُنَفِذين لمجزرة المحروقات والتي عمقتهـــا حكومة العثماني باعطـــاء مهلة سنة و نصف لأرباب محطات المحروقات لنظر في التَسعير بعد فشل التسقيف،.

اترك رداََ