المغرب يرد الجميل لسوريا ويقبل بلعب مباراة ودية على أراضيها بعد تصويتها لصالح ملف مورروكو 2026.

0
437

                                                                                                                                                                                                                                                                          بعد البادرة الطيبة من السلطات السورية بالتصويت لصالح ملف استضافة المغرب لمونديال 2026، والتي فازت به ملف اليونايتد الأمريكي المكسيكي الكندي.الجامعة الملكية المغربية ترد الجميل بالجميل وتعطي موافقتهــا المبدئية من أجل لعب مباراة ودية على الأراضي السورية مع نسور قاسيون.

فادي دباس، رئيس الاتحاد السوري أكد في تصريح صحفي، أن كل من منتخبي المغرب والعراق “أعطيا موافقتهما المبدئية للحضور لسوريا، واللعب وديًا مع نسور قاسيون”.

وأضاف دباس “حتى نتمكن من فك الحظر الجزئي، يجب علينا استضافة 5 منتخبات، ومبدئيًا وافق منتخبا العراق والمغرب، للحضور لسوريا”.

وأوضح رئيس الاتحاد السوري أنه سيجتمع في روسيا خلال الأيام المقبلة، مع الشيخ سلمان بن إبراهيم آل خليفة، رئيس الاتحاد الآسيوي، لتحديد موعد زيارة اللجنة الآسيوية لسوريا.

وتابع “أعتقد أن زيارة اللجنة ستكون خلال 20 يومًا، ومن المنتظر أن تزور عدة ملاعب في دمشق وحمص واللاذقية وحلب”.

يشار الى أن سوريا و الجزائر و تونس و مصر وليبيا و موريتانيا و فلسطين وسلطنة عمان و اليمن صوتو للملف المغربي ،في الوقت التي أدارت فيه دول الخليج والأردن ضهرهـــا للمغرب،وكانت عملية التصويت اعادة تموضع جديدة لتحالفات التي قد تكون في ظاهرهــا رياضية غير أنهــا في الحقيقة أبعد من ذالك بكثير.

اترك رداََ