فضيحة جديدة ..خازن المملكة وباسم أطفاله القاصرين استفاد من 20 آلف متر تابعة لدولة ليقيم عليها مشروعه الخاص.

0
109

                                                                                                                                                                                                                                                                           قبل أن ينسى المغاربة فضيحة تبادل التعويضات التي تورط فيها رفقة وزير المالية الأسبق صلاح الدين مزوار، وجد نور الدين بنسودة مدير الخزينة العامة للمملكة، نفسه في قلب فضيحة جديدة، تمثلت هذه المرة في استفادته من أراضي الدولة بثمن بخس باسم أطفاله، والتي أقام عليها مشاريع خاصة.

وفجرت صحيفة “أخبار اليوم” هذه الفضيحة في عدد الجمعة 9 نونبر 2018، حيث كشفت عن وثائق تظهر استفادة بنسودة من تفويت أرض للدولة بمراكش، لإنجاز مشروع عقاري كبير يُدر الملايير، موردة أن الخازن العام للمملكة اقتنى أرضا مساحتها 20280 مترا مربعا، ثم تفويتها سنة 2007، بمبلغ لا يتعدى 6 ملايين و84 ألف درهم، أي 300 درهم للمتر المربع.

وأوردت الصحيفة أن لا أحد كان يعلم آنذاك أن بنسودة وعائلته ضمن المستفيدين، لأن اسمه كان مختفيا وراء اسم شركة حصلت على تفويت الأرض، على أساس إنجاز مشروع استثماري عقاري، لكن تبين بعد البحث أن اسم بنسودة يوجد ضمن المساهمين في الشركة نيابة عن أبنائه القاصرين، قبل أن تعين زوجته مديرة للشركة.

وسبق لبنسودة أن تورط في فضيحة تبادل التعويضات مع صلاح الدين مزوار، والتي خرجت إلى العلن في يوليوز 2012، إذ كان الطرفان يتبادلان التوقيع على مكافئات شهرية وفصلية استنادا على قانون استعماري يعود لسنة 1941، وقد بلغت قيمة تلك المكافئات نحو 80 ألف درهم شهريا.

فهل تتحرك السلطات و تفتح تحقيق مع الخازن العام للمملكة”بنسودة” ،و تتعاطى بجدية مع الوثائق التي نشرتها صحيفة “أخبار اليوم”و التي حُكم على صاحبهــا توفيق بوعشرين  ب 12 سنة سجن نافذة ،بسبب هذا النوع من التوجه في خط جريدته التحريري، و التي ينزعج منهـــا لوبي الفساد في المملكة ،الذي يريد تدجين و مَخْزَنَة كل آلة اعلامية مستقلة لرفع شعار “قولو العام زين”.

اترك رداََ