وزارة الداخلية ترفع دعوى على توفيق بوعشرين و هذه المرة بسبب الأرصاد الجوية.

0
162

                                                                                                                                                                                                                                                                        يواجه توفيق بوعشرين، مالك جريدة “أخبار اليوم” وموقع “اليوم 24” دعوى قضائية جديدة، رفعتها ضده وزارة الداخلية.
 “أخبار اليوم” كشفت في عددها اليوم الإثنين أن وزارة الداخلية رفعت دعوى قضائية ضد بوعشرين بتهمة نشر خبر زائف يتعلق بأحوال الطقس.
وتوصلت الجريدة باستدعاء من النيابة العامة  يوم الجمعة 21 نونبر الجاري لحضور جلسة المحاكمة يوم 3 دجنبر بالمحكمة الابتدائية الزجرية بالدار البيضاء.
وأوضحت الجريدة أن الاستدعاء يشير إلى مقال نشرته الجريدة في 29 يناير 2018 قبل اعتقال بوعشرين، تحت عنوان:”دانا تضرب الأطلس المتوسط وأسعار حطب التدفئة تشتعل”.
وتشير الجريدة الى أن المقال تحدث عن تحذيرات من انخفاض درجة الحرارة وتساقطات مطرية غزيرة في مجموعة من مناطق المملكة، وتساقطات ثلجية بسبب ظاهرة “دانا”، أو ما يعرف بالمنخفض البارد في المستويات العليا.
واستندت الجريدة لتصريح الحسين يوعابد رئيس مصلحة التواصل بمديرية الأرصاد الجوية، الذي اكدد بحسب الجريدة، أن بعض بعض المناطق ستعرف تساقطات مطرية معتدلة قد تكون مصحوبة بعواصف رعدية معتدلة بسبب منخفض جوي مصحوب بكتل هوائية باردة، وأن تساقطات ثلجية مهمة ستعرفها مرتفعات الأطلسين الكبير والمتوسط، وسفوحهما الجنوبية على القمم التي تفوق 900 و1000 متر.
الجريدة، استغربت هذه المتابعة، وقالت “إنها لا تعرف الخبر الزائف المنشور، هل هو ارتفاع ثمن حطب التدفئة، أم الإشارة إلى “دانا”.
ويتابع في القضية الصحافي توفيق السليماني، الذي كتب الخبر بجنحة المشاركة والقيام بسوء نية بنشر خبر زائف.السؤال هو على ماذا اعتمدت وزارة الداخلية لتأكد أن الجريدة نشرت الخبر زائف بسوء نية؟

يشار الى أن توفيق بوعشرين حكم عليه ابتدائيـــا ب 12 سنة سجن نافذة بتهم مختلفة وشكلت محاكمته رجة في عالم الصحافة ليس الوطنية فقط بل الدولية كذالك خصوصــا الناطقة بالعربية.

اترك رداََ