بن سلمان يتخلى على الفندق الفاخر المخصص له ويقيم في سفارة بلده في الأرجنتين .

0
176

                                                                                                                                       هل هو توجس من محاولة الاغتيال ،أو خوف من تَفجر الاحتجاجات أمام الفندق ،الذي يُفترض أن يقيم فيه بن سلمان في العاصمة الأرجنتينية بيونس آيرس ،على هامش مشاركته في قمة العشرين.بن سلمان و بشكل مفاجئ اختـــار الاقامة في مقر سفارة بلده وفق ما نقلته الصحافة العالمية عن الصحافة الأرجنتينية.

 وكالة الأناضول الدولية ذكرت، نقلا عن صحف أرجنتينية، أن بن سلمان فضل الإقامة في مقر سفارة السعودية على الفندق الفاخر الذي خصص له، وتم إغلاقه بالكامل من أجل إقامته التي كانت مقررة فيه.

ونقلت المصادر الإعلامية، أنه تم إقناع بن سلمان بالإقامة في مقر السفارة، تحسبا لمظاهرات قد يقوم بها مناهضون لمشاركته في القمة الدولية، على خلفية اتهامه بإعطاء تعليمات قتل الصحفي السعودي، جمال خاشقجي.

وأوضحت المصادر، أن المسؤولين المقربين من بن سلمان، لم تصدر عنهم أية تصريحات تنفي أو تؤكد تلك الأخبار، ورفضوا الإدلاء بأية تصريحات حول مقر إقامته.

وكانت منظمة “هيومن رايتس ووتش” الدولية، قالت الاربعاء الماضي، إن المدعي العام الأرجنتيني، حرّك قضية رفعتها المنظمة ضد بن سلمان، طالبت فيها السلطات الأرجنتينية بملاحقة بن سلمان، استنادا إلى بند الولاية القضائية الدولية في القانون الأرجنتيني.

بن سلمان وقبل التوجه الى الأرجنتين قام بزيارة خاطفة الى تونس، ويرجح أن يزور الجزائر يوم 2 دجنبر، وكذالك موريتانيـــا ،في الوقت التي رفضت المغرب استقباله بحسب تقارير اعلامية متطابقة، وكان شرط الرباط في حال حصول الزيارة استقبال بن سلمان من قبل الأمير رشيد وليس الملك شخصيـــا ،ويعتبر هذا السلوك المغربي الأول من نوعه في تاريخ العلاقة بين المملكتين وفيها رسالة صريحة على عدم رضــا المملكة على عنجهيته و سلوكياته المريضة ،بعد تفجر واقعة تصفية جمال خاشقي في قنصلية بلاده في اسطنبول وتورط الحلقة المقربة من بن سلمان بمن فيهم نائب رئيس الاستخبارات و مستشاره الخاص في هذه الجريمة الشنيعة.

اترك رداََ