الحموشي يصرف مكافأة مالية لجميع موظفي الأمن لهذا السبب.

0
81

                                                                                                                                             أصدر المدير العام للأمن الوطني عبد اللطيف حموشي قرارا يقضي بصرف مكافأة مالية بمناسبة نهاية السنة الجارية، سيستفيد منها مجموع موظفي الشرطة بجميع رتبهم ودرجاتهم، وفِي مختلف أسلاكهم وتخصصاتهم الوظيفية.

وحسب مصادر مطلعة، فقد تقرر صرف هذه المنحة المالية لجميع الموظفات والموظفين، تقديرا للجهود التي يبذلونها في خدمة قضايا أمن الوطن والمواطنين، وتحفيزا لهم على مزيد من البذل والعطاء لتطوير الخدمات الأمنية ورفع التحديات وكسب الرهانات المرتبطة بالشأن الأمني، فضلا عن تمكينهم من النهوض بأوضاعهم الأسرية والاجتماعية التي تحرص المديرية العامة للأمن الوطني على تحسينها والارتقاء بها.

وأضافت ذات المصادر أن هذه المكافآت المالية السنوية، التي تم إطلاقها العام الماضي، ترتبط بنظام الحكامة المالية الذي اعتمدته المديرية العامة للأمن الوطني في السنوات الثلاثة الأخيرة، والذي مكن من ترشيد النفقات وتصفية كل المتأخرات المالية، بما فيها تلك المتعلقة بتعويضات الموظفين عن التنقل والمهام وغيرها، وسمح أيضا بتحديد التوقعات المالية برسم السنوات المقبلة.

وتابعت، بأن هذه التعويضات السنوية هي “منحة عن المردودية”، تراهن على التحفيز والتشجيع، كما أنها تأتي في سياق ترصيد جميع التعويضات الأخرى التي يستفيد منها موظفو الشرطة، خصوصا تعويضات التنقل التي باتت تصرف للموظف قبل انتقاله للقيام بالمهام الموكولة له، وذلك بخلاف ما جرى به العمل سابقا حيث كانت هذه التعويضات تصرف بشكل لاحق عن التنقل، وقد تتأخر لمدد طويلة قد تصل أحيانا لعدة سنوات.

يشار الى أن تعداد أفراد موظفي الشرطة في المغرب يفوق 60 آلف بقليل، يتوزعون عل مختلف الأسلاك و التخصصات، ويراهن السيد المدير العام على أن يكرس المكافأة  المصروفة لسنة الثالثة على التوالي ،كَعُرف في الإدراة العامة للأمن الوطني من أجل تحفيز و تشجيع مختلف موظفي هذا القطاع على المزيد من المثابرة  و العطـــاء ،في مقابل الضرب بقوة على أيدي المُرْتَشِين و الفاسدين.

اترك رداََ