القضاء الإستئنافي يعيد ضم ملف المهداوي لزفزافي و الهيني ينتفض وينسحب.

0
123

                                                                                                                                    مصير محاكمة الصحفي حميد المهداوي مدير موقع بديل المتوقف عن الصدور،يترواح بين اجراء الفصل و الضم، فكل مرحلة من المحاكمة تعرف أمراً جديدا ،حتى ضاع الرجل بين قرار كل هيئة ينتقل إليهــا الملف. فبعد فصل ملفه من قبل قاضي التحقيق عن ملف حراك الريف أعادت الهيئة ضم الملف ،لتعود بعدها الى فصله جلسات قليلة قبل المحاكمة، ليتم أمس الاثنين ضمه من جديد في المرحلة الاستئنافية لملف الزفزافي و باقي المعتقلين بعد ساعتين من التشاور بين أعضـــاء الهيئة ويأجل النظر في الملف الى 17 دجنبر الجاري.

محمد الهيني محامي المهداوي أفاد في تصريحات اعلامية و بحنق شديد  إنه، “لن يشارك في محاكمة غير مطمئن لمسارها، وقامت فيها المحكمة بإنكار العدالة”. مضيفا بغضب، “المحكمة انسحبت والدفاع لازال يتحدث، كنا نود طلب السراح المؤقت ولم يتم احترامنا، بالإضافة إلى أن المحكمة اختلت إلى المداولة، من دون إخبارنا بموضوع القرار الذي ستبت فيه”.

من جهتها، اعتبرت بشرى الخونشافي زوجة المهداوي، أن “ما جرى اليوم هو العبث في الإجراءات القضائية، حيث أن قاضي التحقيق فصل الملف عن ملف باقي المعتقلين في بداية الأمر، ليتم ضم الملف بعد ذلك في المرحلة الابتدائية، ثم تم فصل الملف، جلسات قليلة قبل النطق بالحكم، واليوم يتم ضم الملف من جديد، واش المهداوي كرة كيلعبو بها”.

 

 

اترك رداََ