تأجيل مُحَاكمة بوعشرين في قضية أحوال الطقس و مقال “الحكومة فين و الشعب فين”المرفوعة من قبل وزير الدخلية.

0
44

                                                                                                                                   قضيتين جديدتين حركتهما النيابة العامة ضد توفيق بوعشرين ،بطلب من وزير الداخلية عبد الوافي لفتيت تهم الأولى مقال حول “أحوال الطقس” و الثاني افتتاحية بعنوان” الحكومة فين و الشعب فين”.القضــاء الزجري بعين السبع قرر أمس الاثنين تأجيل المحاكمة الى تاريخ 31 دجنبر الى حين احضار بوعشرين من سجنه حيت يقضي عقوبة سجنية 12 سنة بتهم تتعلق بالاتجار بالبشر و التحرش الجنسي..

وقال المحامي عبد المولى الماروري، إن القضية، التي شهدت أطوارها محكمة عين السبع الابتدائية في مدينة الدارالبيضاء، تم تأجيلها إلى 31 من شهر دجنبر الجاري، وأضاف المتحدث الذي اطلع على مقال الدعوى ،في تصريحه أن الدعوى القضائية، التي توصل بها بوعشرين من المحكمة الزجرية الابتدائية في الدارالبيضاء، والتي تقدم بها وزير الداخلية ضده، نشرت في عدد نهاية الأسبوع بتاريخ 10 و11 فبراير الماضي، وتخص مقال افتتاحي عنون بـ”الحكومة فين والشعب فين”، والتي كانت خالية من أي سب، أو قذف، أو تزييف للوقائع، وإنما تشريح للوقائع من خلال خطاب ملكي سابق.

أما الدعوى الثانية، وهي دعوى ثنائية رفعت ضد كل من توفيق بوعشرين، والصحافي توفيق السليماني، من طرف وزير الداخلية أيضا، فتخص مقالا يتحدث عن أحوال الطقس، وارتفاع أسعار حطب التدفئة، الذي حرره الصحافي السليماني، بناء على تصريح حصل عليه من طرف لحسن يوعابد، رئيس مصلحة التواصل في مديرية الأرصاد الجوية.

 

اترك رداََ