جريمة الحوز ارهابية و المكتب المركزي و الوكيل العام بالرباط يقدم معطيات أولية حول الإرهابيين الثلاثة.

0
140

                                                                                                                                 أفادت مصادر اعلامية متطابقة ،أن عناصر الشرطة التابعة للمكتب المركزي للأبحاث القضائية، أوقفت صباح اليوم الارهابيين الثلاثة، المتورطين في قتل وقطع رأس السائحتين النرويجية والدنماركية.

وكان الوكيل العام للملك لدى محكمة الإستئناف بالرباط، قد أكد ليلة أمس، أن الشخص الذي تم إلقاء القبض عليه، خلال الأبحاث الجارية حول مقتل سانحتين أجنبيتين بضواحي مدينة مراكش، ينتمي إلى جماعة متطرفة، كما أكد أنه تم التعرف على هوية باقي المشتبه فيهم.
وكان المكتب المركزي للأبحاث القضائية قد أعلن أول أمس الثلاثاء عن إيقاف شخص يشتبه في تورطه في ارتكاب هذه الجريمة. وأوضح بلاغ للمكتب أن عمليات البحث والتحري مكنت من توقيف المشتبه فيه بمدينة مراكش، والذي تم الاحتفاظ به تحت تدبير الحراسة النظرية على ذمة البحث الذي يجري تحت إشراف النيابة العامة المختصة من أجل تحديد خلفيات ودوافع ارتكاب هذه الجريمة، فضلا عن التحقق من فرضية الدافع الإرهابي لهذه الجريمة والذي تدعمه قرائن ومعطيات أفرزتها إجراءات البحث.

ونقلت وكالة الأنباء فرانس بريس، صباح اليوم الخميس، أن الأمن تمكن من العثور عن المبحوث عنهم، الذين تم نشر صورهم ومعلوماتهم، أمس الأربعاء.

وحسب مصادر مقربة من التحقيق، فإن الأمر يتعلق ب “ع.أ” وهو من مواليد 1993، ويقطن في درب زروال بمراكش، و”أ.ي” وكيعمل نجار من مواليد 1991 ويقطن في حي العزوزية بمراكش، بالإضافة إلى المتهم الثالث “ر.أ” ويمتهن التجارة ويقطن بمنطقة (حربيل) ومن مواليد 1986.

اترك رداََ