فيديو…زوجة أحد الإرهابيين المنقبة تعلق على الجريمة”هادا مكتاب الله..” وكأن الله قَدّر لسائحة أن تذبح بسكين الإرهابي!!

0
969

                                                                                                                                 في تصريحات تظهر الجَهْل ،و التحوير الواضح لنصوص الدينية التي لطالمــا استخدمتهــا التنظيمات الإرهابية لتبرير جرائمهـــا في حق الأبريــاء، خرجت زوجة أحد منفذي جريمة “إمليل” الإرهابية لتقول “أن هذا مكتاب الله يتصرف فينـــا..” وكأن الله قدر لسائحة الأجنبية أن تذبح على يد زوجها الإرهابي في سفح جبل توبقال، وهو الأمر الذي يستحيل و لا يستقيم مع أبسط تفسير لمفهوم القضـــاء و القدر.

والد أحد الإرهابيين قال أيضــا أن ابنه من أطيب خلق الله ومشهود له بالأخلاق الحسنة بين جيرانه و أصدقاءه، وكشف أن رجال الأمن داهمو بيته منذ عشية الإثنين، للبحث عن ابنه الذي يبدو أنه ألقي عليه القبض رفقة عُصْبته قرب أسواق السلام في حافلة مغادرة لمدينة مراكش بعد انكشاف أمر سكين من الحجم الكبير بين أغراض أحدهم وفق ما أكده شهود عيان.

الحادث الإرهابي الجبان الغاشم أدين من قبل جل الكيانات السياسية في المملكة و ومن رئاسة الحكومة، في نتظـــار انتهـــاء الأمن من التحقيقات التي ستقدم معطياتهــا لنيابة العامة و الرأي العام حول الجريمة وتفاصيلهــا (أما الدافع فأصبح شبه محسوم)، و قد تكون للجريمة تداعيات كبيرة على الوحدة المكلفة بحماية و تتبع الأجانب داخل مديرية مراقبة التراب الوطني التي ظهر تقصيرهــا الكبير في الوصول الى هذه الخلية وتفكيكهــا قبل تنفيذهــا لجريمتهــا التي أختير ضحاياهــا بعناية ليكون صداهـــا ذا بعد دولي وهنا نسجل انتقاد النشطــاء الكبير للبلاغات الصادرة كل يوم جمعة حول تفكيك خلية ومصادرة “كوكوت” و موبايل” في الوقت الذي يُحبك فيه الإرهابيون الحقيقيون فصول جريمتهم التي روعت المغاربة وصدمتهم قبل أن تصدم الرأي العام الغربي.

اترك رداََ