شقيقة محسن المحراب تدلي بمعطيات جديدة حول واقعة محاولة اغتصاب شقيقها وفَقْئ عينه في عكاشة.

0
77

                                                                                                                              أفادت شقيقة المعتقل محسن المحراب،في تكذيب جديد للمندوية العامة لسجون أن شقيقهــا تعرض بالفعل  لمحاولة اغتصاب من قبل 10 سجنــاء،واقتلاع عينه بعد رفض الامتثال لرغبانتهم الجنسية. الشقيقة أكدت أن حالة محسن في تدهور مستمر حيت أصيب الضحية بتعفنات خطيرة على مستوى العين وأن الأطباء في ابن رشد صدموا بتدهور حالته الصحية، إذ تم نقله، الأسبوع الماضي، على وجه السرعة إلى المستشفى العسكري في الرباط.

وأكدت المتحدثة نفسها لزميلة “اليوم 24″،أنه  على عكس ما جاء في بلاغ التامك، فإن شقيقها لا يُعاني أي اضطراب نفسي، وقالت: “خويا مبغاش يستسلم للرغبات الجنسية ديال المعتقلين، وهوما يتعداو عليه بديك الطريقة البشعة”.

وأوضحت مديرية التامك، في بلاغ سابق، أن الشاب قام بفقئ عينيه لوحده، ولم يتعرض لأي اعتداء من لدن السجناء، حيث كان على طول مدة اعتقاله تحت حراسة خاصة من طرف موظف.

وأضاف المصدر ذاته: “قام السجين بوضع غطاء النوم فوق رأسه متظاهرا بالنوم، وعمل على إخراج عينيه بيديه”، يُوضح البلاغ، مؤكدا، أنه تم إخراجه على وجه السرعة إلى مستشفى 20 غشت لتلقي العلاجات الضرورية.

وأفاد البلاغ، أن المعني بالأمر، سبق أن اعتدى على نفسه بواسطة آلة حادة وهدد بالانتحار.

وتم عرضه على طبيب أخصائي في الأمراض النفسية والعصبية في مستشفى ابن رشد، وإخضاعه لمراقبة خاصة، كما تم إشعار النيابة العامة المختصة بالحادثة، وتم إيفاد عناصر من الشرطة القضائية للاستماع إلى المعني بالأمر بالمستشفى قصد البحث، والتحري في الموضوع، قبل أن يستفيد من السراح المؤقت، حيث يرقد، حاليا، في المستشفى العسكري.

اترك رداََ